محرك البحث
في اول ظهور اعلامي له على كوردستريت.. ” جمال شيخ باقي ” يعلن الحرب على المجلس الوطني الكوردي ويصفهم ” بتنابل السلطان سليم “ويدعوا البيشمركة العودة والانضمام لهم
ملفات ساخنة 28 أكتوبر 2015 0

كوردستريت – روج أوسي /
في لقاءٍ مطول وصريح مع ” جمال شيخ باقي ” الأمين العام للحزب الديمقراطي الكردي السوري(كونفرانس )  أجرته مراسلة شبكة كوردستريت الإخبارية  روج اوسي ..

.

السياسي الكوردي أشار في بداية حديثه لشبكة كوردستريت الإخبارية إلى أنه لم يبتعد أبداً عن الساحة السياسية , متابعاً بأن حزبهم بشكل عام لا يهتم بالظهور الإعلامي , ولكن نشاطاته مستمرة .

.
أما عن علاقتهم مع ( TEV – DEM ) أكد ” شيخ باقي ” بأن علاقاتهم معهم قديمة جداً , وأنهم معهم في تحالف إستراتيجي منذ عام 1980م , ولهم علاقات ما وصفها “ب طيبة و تكاملية “معهم , والآن هم في نفس الخط , خط المقاومة , خط إدارة المجتمع , خط المصلحة الوطنية الكوردية , دون أن يدخلوا في محاور إقليمية على حد قوله  .

.
وعن ما اذا كانت هناك خلافات بينهم وبين المجلس الوطني الكوردي في سوريا ” فقد لفت ” القيادي الكوردي ” , وأنهم كحزب كانوا من المؤسسين للمجلس الوطني الكوردي , وبقيوا فيه حتى نهاية 2013م , وبحسب كلامه ونتيجةً لهذه الخلافات أعلنوا انسحابهم منه عبر بيان طويل يعلل أسباب الانسحاب , ومنها “انحراف المجلس “عن وثائقه الأساسية وعن أهدافه التي أنشئ من أجلها , وعن قرارات مؤتمره التأسيسي الأول , مضيفاً بأنهم الآن من حيث تقييم الوضع والرؤية السياسية ومصالح الشعب هم يختلفون مع المجلس .

.
أما بالنسبة لتقييمه لدور المجلس بعد مؤتمره الأخير بقيادة ” إبراهيم برو ” فقد أكد ” السياسي الكوردي ” بأنه وبكل صراحة إن مشروع المجلس الوطني الكوردي بداية تأسيسه كان رائداً و أحيا آمال الشعب الكوردي , ولكن الآن , وباختصار شديد هم أشبه ما يكونوا( بتنابل السلطان سليم)  ” على حدّ قوله ” .

.

وعن قراءته للتدخل الروسي في سوريا أوضح ” شيخ باقي ” بأن هذا التدخل أصبح ترجمة عملية لما هو عليه الواقع منذ بادية الأزمة , وهو عبر عن دخول الأزمة السورية مرحلة جديدة ” المرحلة الثالثة حسب تعبيره ” , إذا أن المرحلة الأولى كانت عبارة عن حراك ديمقراطي باتجاه حدوث تحول من حالة الاستبداد إلى نظام ديمقراطي تعددي , بعده تم الدخول إلى المرحلة الثانية والتي اتسمت بدخول الدول الإقليمية والدولية على خط الأزمة , وكذلك دخول الإرهاب على هذا الخط … أما الآن فقد اعتبر هذه المرحلة عبارة عن صراعٍ بين الكبار .

.

وعن تقييمه لوضع المناطق الكوردية فصرح ” سكرتير حزب الكوردي السوري  ” لشبكة بأنه حسب اعتقاده أن الذي حصل في المناطق الكوردية هي ثورة من كل النواحي , وأنهم يعيشون الحالة فلا إمكانية لتقييمها بشكل جيد , أما بالعودة إلى ما قبل 2011م وبالمقارنة مع ما يحدث الآن فسيرى بأنهم يعيشون ثورة , وخاصة من ناحية استنهاض الإدارة الكوردية على إثبات وجودها ” كما جاء على لسانه ” .

.
وبخصوص موضوع الهجرة وعن الجهة التي تتحمل مسؤوليتها من المناطق الكوردية , فقد أكد ” القيادي الكوردي ” بأنه يجب التفريق بين الهجرة وبين اللجوء , مضيفاً بأنه مع الظروف الجيدة للهجرة تزداد الهجرة , ومع الظروف الصعبة والمعقدة تتقلص حجم الهجرة .
وأن ما نشهده الآن أشبه ما يكون باللجوء …

.
مضيفاً بان العالم تضطر إلى اللجوء , وهذا الاضطرار ناجم عن عدة أسباب , وبشكل عام هي متعلقة بالأزمة السورية , التي تؤثر على كل المناطق أما مناطقنا فهي الأقل تأثراً بها , أما إذا البعض أن يتهم ” ب ي د ” بأنهم وراء عمليات اللجوء , فهذا غير صحيح , مستفسراً عن 10 مليون شخص سوري , فهل ال ” ب ي د ” وسياسته وراء هجرتهم .

.
متابعاً بأن هناك وضع عام … أوضاع أمنية , وحياتية , واقتصادية وشخصية لتحسين ظروف العيش في المجتمعات الأخرى .

.
وعن موقفهم كحزب من عودة بيشمركة “روجآفا “إلى المنطقة الكوردية  فقد أوضح  لكوردستريت وبشكل قطعي بأنه ليس مع عودتهم , وان ما بيشمركة روجآفا , حسب ما يسمونهم , قامت مرجعيات عسكرية في الحزب الديمقراطي الكوردستاني بتأسيسها , وهنا أعطى مثالاً , بأنه إذا ما قام الحزب الديمقراطي الكوردستاني في تركيا بتجميع الشباب الكورد في تركيا و دربتهم وسمتهم مقاتلو روجآفا , وقالت بأنه عليكم إعادتهم وإشراكهم في القرار العسكري في روجآفا , متسائلاً عن موقف الحزب الديمقراطي الكوردستاني حينها , هل سيقبل من هب ودب أن يجمع شباب الكورد , ويدربهم و يقول أنهم بيشمركة روجآفا … مؤكداً بأن ذلك غير مقبول .

.
مضيفاً بأن إعداد الشباب و تدريبهم أمر جيد وعليهم أن يعودوا وينضموا لسلطة الإدارة الذاتية .

.
وفي نهاية اللقاء شكر ” جمال شيخ باقي ” شبكة كوردستريت الإخبارية , متمنياً المزيد من النجاح لها .

.
مضيفاً بأن هذه المرحلة صعبة جداً وخطيرة , هي مرحلة : ( أن نكون أو لا نكون ) ” حسب وصفه ” , يفترض من الشعب الكوردي وقواه السياسية الاستعداد لها من خلال عشرات السنين من وجود الحركة الكوردية في سوريا … , متسائلاً :

.

ما الموقف الآن , وما وضع الحركة الكوردية , قاصداً أطراف الحركة الكوردية المؤسسة , التي تدعي أنها تفرعت من الحزب المؤسس عام 1956م , ما هي وضعها الآن , كيف تتعامل مع المتغيرات , هل هم على قدر المسؤولية , هل هم بين شعبهم الآن يقاسمونه هذه المعاناة … هذه الدماء …هذه المخاطر …

.
مختتماً حديثه بالقول , بأنه عليهم أن يسألوا أنفسهم هذه الأسئلة ؟.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 958٬941 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: