محرك البحث
في تصريح له لكوردستريت حول تشكيل لجنة للتواصل مع الأحزاب الكوردية.. ” سيهانوك ديبو ” يدعو المجلس الوطني الكوردي إلى التعامل مع الدعوة بروح المسؤولية
ملفات ساخنة 02 يناير 2019 0

كوردستريت || نازدار محمد

بهدف بحث إيجاد الحلول المناسبة، لتوحيد الصف الكوردي، لمجابهة المخاطر التي تهدد القضية الكوردية والوجود الكوردي والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ، عقد فرع المؤتمر الوطني الكردستاني ( KNK )  اجتماعاً في مقر العلاقات الدبلوماسيّة بمدينة (قامشلو) ، حضره عدد من ممثلي وأعضاء ( KNK ).

 

.

وتركز الإجتماع عل مخاطر التهديدات المحدقة بالمناطق الكوردية  في شمال سوريا، وضرورة نبذ الخلافات الحزبية ،والتركيز على تشكيل استراتيجيّة كوردية موحدة .

.

وقدم الأعضاء مقترحاً بتشكيل لجنة للتواصل مع كافة الأحزاب الكوردية في سوريا دون قيد أو شرط، حيث تمّت الموافقة على المقترح ،وإقرار لجنة مكونة من الأعضاء التالية :

.
عضو مجلس أعيان ديرك الشيخ سنان أحمد, رئيس اتحاد الكتاب الكرد في سوريا ديلاور زنكي, عضو الهيئة الإدارية للمؤتمر الوطني الكردستاني KNK الدكتور عبد الكريم عمر, الدكتور المدرس في علم الآثار سليمان إلياس ودريا رمضان .

.
وحول أهمية الإجتماع، وتشكيل لجنة للتواصل مع الأحزاب الكوردية .. وصف عضو المجلس الرئاسي لمجلس سوريا الديمقراطية “سيهانوك ديبو” في تصريح خاص لكوردستريت ” الخطوة بالمهمة جداً” ، بهدف توحيد الصف الكردي. مؤكداً أنها تعبّر عن مسؤولية، وعن بعد نظر؛ خاصة إذا ما أدركنا، بأن توحيد الصف الكوردي في سوريا، هو مطلب عموم الكورد والكوردستانيين، وعموم القوى والأحزاب والشخصيات الديمقراطية السوريّة.

.

وأضاف ديبو ، أن القضية الكوردية في سوريا قضية وطنية بامتياز وشأن كوردستاني. وحصول الاجتماع الكوردي والخلاص إلى أجندة موحدة بأهداف عريضة واحدة من بعد تغليب الاختلافات والخلافات المتحصلة، يعتبر الإنجاز القومي والوطني .

.

وأشار إلى أنه في الوقت نفسه، يجب على الأخوة والأصدقاء في المجلس الوطني الكوردي التعامل مع هذه الدعوة بروح المسؤولية. والتعامل مع المكتسبات المتحصلة طيلة هذه السنين بالواقعية والبراغماتية الإيجابية.

.
وقال من الخطأ ، أن يتم احتساب الإدارة الذاتية على حزب الاتحاد الديمقراطي فقط، على الرغم من أنه الحزب الفاعل. إذ يوجد أكثر من عشرين حزباً كوردياً وأحزاب وهيئات عربية وسريانية وآشورية، من خلال جهودهم أجمع تحققت هذه الإدارة ،ومن خلال دماء ما يقرب من عشرة آلاف شهيد تتحول الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا من حالتها الشرعية الثورية إلى الحالة الشرعية الدستورية.

.
وأكد القيادي الكوردي ، أن الشعب هو الأساس في ذلك، ومنح الشخصية الاعتبارية للإدارة الذاتية هو القادم. مضيفاً، يجب أن يدرك ويؤمن الأخوة في الآنكسي بأن وجودهم في الائتلاف، وما تسمى بهيئة التفاوض، بات بالسلبي أكثر من الإيجابي؛ نقول ذلك ليس لأن مجلس سوريا سوريا الديمقراطية غير موجود فيها فقط ،إنما لأنها فقدت أدنى حالاتها ولفظتها .

.
وأوضح ، أن إقدام الأخوة في الآنكسي على بعض الخطوات ،سيعبّد طريق التوافق ما بينهم ومسد، وأيضاً الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بعموم أطرافه، وهذا المأمول، والذي ينتظره شعبنا الكوردي وعموم شعب سوريا.

.
واشار بانهم يحترمون جميع الأحزاب الموجودة في المجلس الوطني الكوردي حينما يكررون ما يجدونه بأنها القناعة في أنهم يمثلون النهج القومي الكوردي. نزيد على ذلك بأن  مجلس سوريا الديمقراطي  ربطت حل القضية الكوردية كقضية وطنية سوريّة بالقضية الديمقراطية في سوريا، وتحقيق نظام سياسي فيها يضمن سوريا لا مركزية ديمقراطية في نموذجها الأمثل الإدارة الذاتية.

.

وتابع “ديبو” حديثه لشبكة كوردستريت بالقول ..كلنا نرى ما الذي يحدث في عفرين هذه اللحظات ، بالرغم من أن المقاومة لم تزل مستمرة في مرحلتها الثانية، النظام التركي قدّم ويقدّم حتى اللحظة نفسه كأسوأ نموذج يتعامل مع الشعب الكردي، وقضيته العادلة من منطق الإبادة والتغيير الديمغرافي؛ أي من جريمة إلى جريمة أبشع. لا على العكس فإن نظام أنقرة هو عدو لعموم شعب سوريا وعموم شعوب المنطقة.

.
وأختتم حديثه لكوردستريت بالقول .. حان الوقت إن لم نقل بأنه تأخر بعض الشيء، أن نميّز من هم أصدقاؤنا -هم بالكثر- ومن هم أعداءنا. وفي خطوة KNK الأخيرة سبيل مهم إلى ذلك وبالخطوات الوطنية الديمقراطية التي وضعها نصب عينه لتحقيقه.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: