محرك البحث
في حوار هادئ مع مراسلة الشبكة.. فيصل يوسف يتحدث عن انتصارات” تل أبيض” ونتائج المؤتمر
ملفات ساخنة 22 يونيو 2015 0

كوردستريت -جيان / في حوار صريح مع شبكة كوردستريت الإخبارية قال  سكرتير حركة الأصلاح والتغيير   فيصل يوسف حول ماجرى في مؤتمر المجلس الوطني الكردي واخر التطورات الميدانية التي تشهدها ” تل ابيض” – كري سبي …                                                                                                                                                                                                                         

“يوسف ” في بداية حديثه قال لمراسلة الشبكة مقيماً مؤتمر المجلس الوطني الكردي معتبراً  بانه    “انجاز بالنسبة للشعب الكردي بعد مضي أربع سنوات على الثورة السورية, بالتأكيد الرؤية الكردية المشتركة في ما يخص المطلب الكردي في سورية والحل والتصور لحل الأزمة السورية..

.

ووفقاً ل “يوسف ” انالمؤتمر الوطني الكردي كان متميز عن سابقيه  الأول والثاني بمشاركة واسعة من قبل القوى السياسية ومختلف التيارات الحزبية والسياسية وفعاليات مستقلة وحراك شبابي ومرأة, كما تميز بأشراك الأحزاب نسبة من المرأة ونسبة من الحراك الشبابي والمناطق الكردية الأخرى. ربما هنالك مآخذ على المؤتمر بأن فترة انعقاده كان ليوم واحد ولكن كل الؤتمرات تكون كذلك. ..  

.

 السياسي الكردي اوضح بان المؤتمر ناقش البرنامج السياسي له للمرحلة القادمة وحوّل المجلس الوطني الكردي كهيئة تنفيذية من خلال مكاتبها لتفيذ المقررات وهكذا أيضاً اللائحة التنظيمية.  

.

 القيادي الكوردي وصف المؤتمر  بالناجح  و بأمتياز لكن لايمكنه الجَزم بأن المؤتمر عبر عن كل مايطمح إليه الشعب الكردي من التحقيق . .. 

                                   

.

يوسف ” في معرض حديثه لمراسلة الشبكة معربا عن امله أن يكون المجلس الوطني الكردي منبثق عن المؤتمر الوطني مكملاً لما يريده أبناء شعبنا.  

                                                                                                                                                                                                                           

.

وبخصوص الوضع في تل ابيض   قال سكرتير حركة الأصلاح بانه ” سبق وقالوا لابد من أن يكونوا متئهبون بحماية المناطق الكردية والدفاع عن المواطنين الكرد.  

.

 ويشتركوا وإياهم في العيش المشترك( عرب,سريان,آشوريين,آرمن أوغيرهم  ودخول منظمات ماوصفها ب (تكفيرية) على طول الخط في سورية على طول الصراع أفرض وأوجد حالةً جديدةً ربما اختبئ النظام وراء هذه المنظمات مشيراً بان تحرير” تل أبيض ” من داعش يعتبر انجازاً للتوجه الديمقراطي في سورية الديمقراطية..

.

واضاف، بان مايحققه” المقاومون” من وحدات الحماية في مواجهة هؤلاء الدواعش هؤلاء” التكفيريون” انجازاً لهم , بغض النظر عن وجهات النظر المختلفة حول سبل الدفاع عن المناطق الكردية…

.

السياسي الكردي تابع حديثه لكوردستريت قائلاً…

.

“كان الأجدر أن نكون جميعاً من خلال اتفايقة دهوك وقبلها اتفاقية هولير لكن هكذا شاءت أقدار الخلافات السياسية الكردية معبراً عن امله  أن يكونوا مستقبلاً شركاء في حماية مناطقنا شركاء في التصور السياسي الكردي. .. 

.

فيصل يوسف مضى حديثه بالقول.. 

.

” أما ما يجري عن الحديث في مسائل التطهير العرقي أو ماشابه ذلك على الرغم من عدم اطلاعه الكامل على مجريات الأحداث لكن مايحدث في منطقة من المناطق عندما تكون هنالك حالة حرب فتملي أن تكون هنالك حالة هجرة مع كل الأسف معرباً عن عدم رغبته ان تكون هناك حالة هجرة لافتاً بانه لا يعتقد أن الكرد في وارد أي حالة تطهير عرقي مشيراً بان الكل يركز على سورية الديمقراطية المتعددة…. املا أن يعودو هؤلاء المهاجرون بسبب الحرب إلى قراهم وأن لا يلجأ الآخرون إلى تضخيم هذه الحالة واعتبارها حالة صراع عربي كردي.  

.

 اختتم سكرتير حركة الأصلاح حديثه الهادئ مع مراسلة الشبكة قائلاً…    

.

 “آمل أن يكون المؤتمر الوطني الكردي بدايةً لحوارٍ جديد في وسط الوطن الكردي لتحقيق الحد الأدنى من التوافق الكردي وأيضاً التلاقي مع القوى المعارضة الوطنية بغية فض الحل السياسي والأتيان بنظام ديمقراطي وسورية ديمقراطيةحرّة كريمة لكل أبنائها.                                                                                  

                       



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬007٬776 الزوار