محرك البحث
في خطوة جديدة لاستغلال الأهالي، بلدية دبسي بريف الرقة تفرض أتاوات على القرية مقابل تسوية الطرقات

كوردستريت || متابعات 

في خطوة جديدة لاستغلال السكان والضغط عليهم،  فرضت بلدية بلدة “دبسي عفنان” التابعة للنظام غربي الرقة ضريبة قيمتها 5 آلاف ليرة سورية على جميع مالكي الأراضي الزراعية التي تقع في محيط البلدة، مقابل عملية تسوية الطرق الزراعية الوعرة وصيانتها.

وأوضحت مصادر محلية لكوردستريت أن البلدية، قامت باستقدام قلابات من بقايا ترابية لدحلها وتسوية الطرقات التي تبلغ خمس طرقات تحيط بالبلدة على نفقة المزارعين.

وأضافت أن الضرائب المفروضة تعد استغلال مباشر لِلأهالي في البلدة، وذلك بسبب بقاء الطرق المفترض تعبيدها لا تزال وعرة، كما أن أعمال الصيانة تمت باستخدام آليات البلدية.

وأوضحت أن هذه الضرائب المفروضة هي ثمن وقود آليات البلدية، والتي تعاني من نقص كبير في مادة المحروقات، بالمقارنة في غيرها من المناطق التي تخضع لسيطرة نظام الأسد.

وأكدت أن البلدية قامت بإبلاغ أهالي البلدة أن هذه الضرائب الذي فرضتها هي أجور نقل بقايا المقالع إلى المنطقة، التي ستعمل على صيانة طرقاتها في جنوب وشرق بلدة دبسي عفنان من جهة، ومن جهة أخرى هي لتحصيل فواتير المياه المتراكمة على السكان.

124


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: