محرك البحث
في سابقة خطيرة من نوعها ، هيروخان تصعد من موقفها العدائي على حكومة إقليم كوردستان وتستعين بحكومة العبادي لتنفيذ المهمة

كوردستريت_خاص/ في سابقة تعتبر خطيرة جداً من نوعها، فمن خلال تسريب نسخة من البيان الصادر عن الاتحاد الوطني الكردستاني، والذي من خلاله تستعين “هيرو” بحكومة بغداد من أجل الضغط وتضييق الخناق أكثر على حكومة إقليم كوردستان، والحشد والتجييش الشعبي في مدن الإقليم وخاصة مدينة “السليمانية” مركز الحزب المنافس للحزب الحاكم في الإقليم، حيث نص البيان المسرب والتي تمكنت شبكة ” كوردستريت ” من الحصول على نسخة منه، على ما يلي حرفيا : “الاتحاد الوطني الكردستاني – المكتب السياسي

.
دولة رئيس الوزراء الأخ حيدر العبادي المحترم

.
بعد أن تابعنا خلال الأيام الماضية قراركم بإستثناف ضخ النفط الخام من حقول كركوك من خلال أنابيب إقليم كوردستان بمقدار (100) ألف برميل يوميا، وبعد مشاوراتنا مع أعضاء المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني، وخاصة المعنيين في محافظة كركوك، ومن منطلق حرصنا على العلاقة الإيجابية التي تربطنا بكم، فقد قررنا أن نوجه لسيادتكم هذه الرسالة”

.
البيان جاء فيه كذلك “ومن خلال تكرار لكم موقف الاتحاد الوطني الكوردستاني الثابت في ضورة إتباع مبادئ الشفافية والعدالة في مجمل العملية النفطية، وحيث إيرادات النفط المصدر من كركوك سواء من حقول “باي حسن وأفانا ” لا تصدر ولا تصرف مستحقاتها بشفافية وبشكل عادل في إقليم كوردستان، كما وأن المواطنين هناك كما وأن حماية هذه الحقول قد تم من قبل القوات الأمنية بناءاً على توجيهاتنا”

.
هذا وكما أردف نص البيان أيضا “وأن قرار إستئناف ضخ النفط لم يتم بتشاور والإتفاق معنا ، عليه نرفض قرار تصدير (100) ألف برميل ونطالب بإيقافها ، ونأمل التعاطي بشكل إيجابي مع مطلبنا خلال (خمسة) أيام كي لا نضطر إلى إتخاذ الوسائل المتاحة الأخرى أمامنا لإيقاف ضخ النفط من هذه الحقول ، لا سيما ونحن أمام ضغط جماهيري والرأي العام في إقليم كوردستان وكركوك”

.

مختتما البيان بقولها “تقبلوا فائق قديري – هيرو إبراهيم أحمد”

.
وتجدر بالإشارة إلى أن تفاقم المشاكل في الفترة الأخيرة ضمن الحزب دفعت ببعض الأعضاء إلى الاستعانة بحكومة بغداد وبطهران من أجل إحداث الشرخ وتوسيعه في المجتمع الكوردستاني في العراق .

.

image



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: