محرك البحث
في محاولة لتطويق الدور الأمريكي ،تحركات روسية مكثفة في منطقة شرق الفرات ، ولقاءات مع قادة عسكريين بينهم ” أبو عيسى ” في الرقة

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر مطلعة أن قوات سوريا الديمقراطية ” قسد ” تحاول إيهام سكان المنطقة بأن الأمن والأمان مرهون ببقائها ، وأنها تحاول بشتى الوسائل والإمكانات إيصال ذلك إلى كل يهلل ويتمنى عودة قائد لواء ثوار الرقة الملقب ب ” أبو عيسى”.

وأضافت هذه المصادر لشبكة كوردستريت ، أن أهل الرقة والمناطق الأخرى الواقعة تحت سيطرة قسد ، يدركون تماماً حجم الفساد المستشري في المؤسسات والدوائر بما فيها العسكرية ، ناهيكم عن أنتشار مافيات القتل والتشليح والمخدرات مؤكدة أن أكبر مروج للمخدرات هم الكوادر( صلاح و جودي و جيا ) وهم معروفين للقاصي والداني من السكان.

ونوهت إلى أنه خلال لقاء جمع القيادية في مسد ” إلهام أحمد” بوفد أمريكي أكد الأخير أن سياسة قسد غير مرضي عنها وسوف تقوم بتفجير الوضع مشيرة إلى أنه وعلى إثر ذلك قامت أحمد بإطلاق وعود الإصلاح ومحاربة الفساد وزيادة الرواتب في محاولة لتهدئة الأوضاع .

وقالت المصادر : إلى أنه وبالتوازي مع ذلك قام ضباط من القوات الروسية في سوريا  بلقاء ”  أبو عيسى” عن طريق قسد مقدمة له بعض العروض، وذلك في محاولة لكسبه وجذبه للحلف الروسي ، وبالتالي تكليفه بقيادة فيلق كامل بعد إجراء مصالحة مع النظام السوري ألا أن الأخير رفض المقترح ليبقى تحت الكتف الأمريكي.

وأكدت أن تطورات ستشهدها المنطقة خلال المراحل المقبلة في ظل تنامي الصراع الأمريكي الروسي على المنطقة ، ومحاولة كل طرف توسيع رقعة انتشاره على حساب شعوب المنطقة ، بالاعتماد على القوات والفصائل التابعة لها.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: