محرك البحث
قائد الحرس الثوري الإيراني : السعودية لا تملك الشجاعة لإرسال قوات برية إلى سورية
حول العالم 07 فبراير 2016 0
كوردستريت__وكالات//
سارعت إيران أمس إلى الإعلان بلسان رئيس الحرس الثوري الجنرال محمد علي جعفري، بان السعودية “لن تجرؤ” على ارسال قوات إلى سورية , واوضح ان “سياسة إيران لا تقوم على ارسال اعداد كبيرة للمشاركة في المعارك في سورية”، الا انه اضاف “ان لدى عناصر الحرس الثوري ما يكفي من الشجاعة للتواجد على الارض” , وأضاف جعفري، إن السعودية لا تملك الشجاعة لإرسال قوات برية إلى سورية وهدد بهزيمتها إذا تدخلت
 
وتصريحات جعفري التي نقلتها وكالة أنباء فارس أول رد فعل رسمي إيراني على بيان صدر عن السعودية الأسبوع الماضي وعبرت فيه عن استعدادها لإرسال قوات برية إلى سورية إذا قرر التحالف بقيادة الولايات المتحدة بدء عمليات على الأرض , ونقلت الوكالة عن جعفري قوله “ردد (السعوديون) هذا الإدعاء لكنني لا أعتقد أنهم يملكون الشجاعة الكافية لفعل ذلك… وحتى إذا أرسلوا قوات فإنها ستهزم حتما … سيكون انتحارا”
 
من جهته حذر الرئيس السابق للحرس الثوري الجنرال محسن رضائي من خطر نشوب حرب اقليمية في حال ارسل السعوديون جنودا الى سورية, وقال الجنرال رضائي في حسابه على انستغرام “بعد هزيمة داعش وجبهة النصرة في العراق وسورية، قررت السعودية والولايات المتحدة ارسال جنود سعوديين الى سورية” لدعم المعارضة المسلحة , واضاف “في هذه الاوضاع سيكون من المحتمل قيام حرب اقليمية كبيرة بين روسيا وتركيا والعربية السعودية وسورية وبعدها الولايات المتحدة”
 
وأرسلت إيران قوات إلى سورية لدعم حليفها بشار الأسد منذ بداية الحرب التي شنها على الشعب السوري الرافض لحكمه , وقالت وسائل إعلام رسمية وأخرى شبه رسمية إيرانية، إن 26 عنصرًا من الحرس الثوري الإيراني، قتلوا خلال الأسبوعين الماضيين، في معارك مع فصائل الثورة السورية , وأضافت وسائل الإعلام، أن عناصر الحرس الثوري الإيراني، الذين يقاتلون إلى جانب قوات الأسد، قتلوا في معارك بمحافظة حلب شمالي سوريا
 
كما بيّنت أن أعلى رتبة بين القتلى، هو محسن كاجاريان برتبة عميد، الذي يعد من كبار قادة الحرس الثوري العاملين في سوريا، وكان يقود ما يسمى “لواء الإمام الرضا المدرع 1″، قتل الأربعاء الماضي في حلب، خلال اشتباكات مع فصائل الثوار , وتشارك قوات من الحرس الثوري الإيراني في صفوف قوات النظام ، في القتال ضد مقاتلي الجيش السوري الحر وفصائل الثوار المسلحة، حيث فقدت طهران عددًا كبيرًا من عناصرها خلال المواجهات، بينهم ضباط كبار في الحرس الثوري.


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬126 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: