محرك البحث
قائد عسكري في جيش الثوار ينفي لكوردستريت ماتم تداوله من قيام النظام السوري بقطع الطريق العسكري الذي يربط عفرين بحلب

كوردستريت – سيدا أحمد
.
نشرت بعض المواقع الإعلامية والوكالات الإخبارية خبراً مفاده قيام قوات النظام السوري بقطع الطريق العسكري الذي يربط مابين مدينة عفرين الواقعة في الشمال السوري المحاذية لتركيا والخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب ومحافظة حلب والتي تسيطر عليها قوات النظام وحلفائه من الميلشيات وقسم آخر يسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية والفصائل المنضوية تحت رايتها.

.
وتابعت التقارير المنشورة بأن هذا الأمر جاء بعد ضغط روسي على قوات النظام؛ وذلك بعد اتهام روسيا لقوات سوريا الديمقراطية بفتح منفذ آمن لمسلحي تنظيم “داعش” بالانسحاب من مدينة الرقة من الجهة الجنوبية باتجاه مدينة تدمر التي يزحف إليها قوات النظام السوري بمساندة القوات المدعومة من روسيا.

.
بخصوص ذلك نفى نائب القائد العام لقوات جيش الثوار “احمد محمود السلطان” المكنى ب”ابو عراج“ لشبكة كوردستريت جميع هذه الأقاويل جملة وتفصيلاً ، قائلاً بأنَّ هذا الكلام “غير صحيح” ملفتا بأن الطريق العسكري مازال مفتوحاً كالمعتاد وبأن النظام ”ليس له أمان“ مشيرا بأنه إن قام بإغلاق الطريق سيتم تضيق النخناق عليه وسيتضرر في الأماكن الأخرى وخاصة في القسم ”الشرقي من حلب“ منوها بأنه إن كان يستطع ذلك لكان قد قام بقطع الهواء عنهم حتى وليس الطريق فحسب.

.
ونوه “ابو عراج” بأن تنسيقهم مع النظام في بعض الأمور هي لأسباب دولية، ولكنهم رغم ذلك “لا يثقون به” ملفتا بأنهم على دراية وإلمام تام بكل خطوة وحركة يخطونها، مشيرا بأنهم لن يسمحوا له بأن يخطو خطوة واحدة باتجاه إلحاق أي ضرر بالمدنيين والعسكريين المتواجدين في مناطق سيطرتهم، مشدداً بأنَّ التواصل معهم هو لأسباب دولية صرفة حسب تعبيره.

.
وكان المتحدث الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية ”طلال علي سلو“ قد نفى في وقت جميع الاتهامات الروسية إتجاههم، مؤكداً بأنهم يحاربون على الجبهات بمواجه “داعش” من ثلاث جهات منذ بدء معركة تحرير الرقة باستثناء الجهة الجنوبية من المدينة.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: