محرك البحث
أخر الأخبار
قامشلو : إحياء الذكرى العشرين لرحيل السياسييّن “كمال أحمد دوريش ، شيخموس يوسف”

كوردستريت | جوانا أحمد : أحيا منظمة قامشلو للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا PDK-S الذكرى العشرين لاستشهاد الأمين العام لحزبهم الساسي الراحل “كمال أحمد درويش” ورفيق دربه السيد “شيخموس يوسف” وذلك اليوم الجمعة المصادف 4 / 11 / 2016
.
بدأت الحفلة التأبينية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح جميع شهداء كوردستان ، حيث تم إلقاء كلمة للمجلس الوطني الكوردي من قبل السيد “فيصل يوسف” تحدث من خلالها عن حياة السياسي “كمال أحمد” ومراحل حياته النضالية التي مر بها في سبيل تحقيق أهداف الشعب الكوردي في سوريا ، ومن ثمَّ ألقيت كلمة لمنظمة المرأة الحرة من قبل السيدة “يسرى زبير” تمحورت عن خصال الشهيدين في نشوء الحركة الكوردية.

كما وألقيت أيضاً كلمة حزب الــ PDK-S من قبل “محسن طاهر” عضو اللجنة السياسية للحزب تكلم فيها عن الشهيدين ودورهما النضالي داخل الحركة الكوردية ومدى تأثيرهما وخسارة الحركة بفقدانهما، مضيفاً ما قيل عن الشهيد “كمال” من قبل الرئيس مسعود البارزاني قوله “ان الأخ كمال كان طوال حياته مناضلاً صامداً على درب تقدم الحركة التحررية الكردية وفي الوقت نفسه كان مناضلاً وطنياً يؤمن بالأخوة وبالنضال المشترك، وكان يتعامل دوماً بالقضايا الوطنية والقومية بعقلية نيرة ومتفتحة كما كان أخا مقرباً إلى حزبنا، الحزب الديمقراطي الكوردستاني pdk ، ان فقدان الأخ كمال أحمد خسارة كبيرة للحزب ولشعبه وكافة الوطنيين وسبب فجوة لا يمكن سدها” .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: