محرك البحث
قامشلو : اجتماع يضم جميع أطراف الحركة السياسية الكوردية في سورا …باستثناء المجلس الوطني الكوردي

 كوردستريت – أحمد يوسف /
.
بناءً على الدعوة التي وجهتها كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكردية في سوريا اجتمع اليوم في مكتب التقدمي ” قاعة د.نورالدين زازا ” في مدينة قامشلو ممثلو الحركة السياسية الكوردية في سوريا , وذلك وسط مقاطعة المجلس الوطني الكوردي في سوريا للإجتماع .
.
حيث حضر الإجتماع بالإضافة إلى ممثلي كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكوردية في سوريا كلاً من حركة المجتمع الديمقراطي ” TEV-DEM ” , وحزب آزادي الكوردستاني , والحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا .
.
وهذا قد تقرر في االإجتماع مذكرة لكل من المبعوث الأممي ” دييمستورا ” و كذلك إلى الأمين العام للأمم المتحدة ” بان كي مون ” , إضافة إلى الدول المؤثرة على الساحة السورية , وفي مقدمتها أمريكا و روسيا … , وقد اعتبر الإجتماع ممثلي الأطراف المشاركة فيه بمثابة لجنة متابعة لتنفيذ مقررات هذا الإجتماع .
.
وفي هذا السياق أكد ممثل حركة المجتمع الديمقراطي في الإجتماع ” عبدالإله عربو ” لكوردستريت أنه وبسبب عدم وجود تمثيل للكورد في مؤتمر جنيف 3 , فقد قرر المجتمعون إرسال مذكرات بهذا الخصوص إلى كل من ديمستورا و الأمم المتحدة و والدول المؤثرة بالموضوع , مضيفاً بأنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة متابعة من ممثلي الأحزاب المشاركة في الاجتماع لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه … وقد أشار ” عربو ” إلى أنه في حال لم يشارك الكورد في المؤتمر فإنهم لن يعترفوا بنتائجه وكذلك لن يقبلوا بها , وفي هذه الحالة لن تحل الأزمة السورية , لأنه لا حلّ للأزمة السورية ما لم تحل القضية الكوردية , فالكورد لهم قوتهم الكبيرة و التنيظيم القوي أيضاً , وبالتالي لهم التأثير الكبير في مجريات الأحداث ” على حدّ قوله ” .
.
أما ” فوزي شنكالي ” القيادي في كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكردية في سوريا , وممثل ” حزب الوفاق ” فقد أشار بأن الهدف من الاجتماع كان من أجل مناقشة حالة الغبن اللاحق بالكورد في مؤتمر جنيف3 فيما لو انعقد بشكله الحالي , ولذلك دعت كتلة احزاب المرجعية إلى إجتماع لأطراف الجركة السياسية الكوردية ( المجلس الوطني الكوردي – حركة المجتمع الديمقراطي – التقدمي – آزادي الكوردستاني – كتلة احزاب المرجعية السياسية ) , مضيفاً بأن الهدف كان رفع مذكرة إلى بان كي مون و ديمستورا وإلى كل الدول المعنية والمهتمة والمؤثرة بالوضع السوري , وأن هذه المذكرة تتضمن أنه لا يجوز إقصاء الكورد في هذه الاجتماعات والمؤتمرات الدولية , لأن الكورد هم شركاء أساسيين في سوريا في الماضي وفي المستقبل , والآن لهم حضور وموقع جيد , ولهم دور هام في سوريا وخاصةً في محاربة الإرهاب , كما انه اكد أيضاً على تشكيل لجنة المتابعة من ممثلي الأطرافف المشاركة في الاجتماع … كما نوّه إلى أن الباب سيبقى مفتوحاً أمام الجميع للتوقيع على هذه المذكرة .

فوزعبدالإله عربواجتماع2



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬856 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: