محرك البحث
قامشلو : حركة المجتمع الديمقراطي تطبخ على نار هادئة والمجلس الوطني غير مدعو والوجبة المفضلة هي مفاوضات جنيف

كوردستريت – خاص/ عقدت مجموعة من الأحزاب الكوردية اجتماعاً يوم أمس الجمعة في قامشلو لدراسة الوضع السياسي والاقتصادي في المناطق الكوردية ، وذلك بحضور ممثلين عن أحزاب الإدارة الذاتية والتحالف الوطني الكوردي في سوريا والحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي في سوريا وممثلين عن مجلس سوريا الديمقراطية، وذلك في مركز العلاقات الدبلوماسية لحركة المجتمع الديمقراطي Tev-Dem بمدينة قامشلو اليوم الجمعة 13 / 5 / 2016

.

وبحسب مصادر لشبكة كوردستريت فإنّ الاجتماع جاء بناءً على دعوة من TEV-DEM للفعاليات السياسية الكوردية في كوردستان سوريا دون إرسال الدعوة للمجلس الوطني الكوردي، وذلك لمناقشة عدة قضايا أهمها تطورات مباحثات جنيف بين المعارضة والنظام من جهة ووضع معبر سيمالكا من جهة أخرى .

.
استمر الاجتماع لمدة 3 ساعات بعدها تم عقد مؤتمر صحفي لشرح ما تم مناقشته، حيثُ تحدث مصطفى مشايخ رئيس التحالف الوطني الكوردي في سوريا عن اتفاقية سايكس بيكو التي قسمت جغرافية كوردستان دون إرادة شعبها .

.

كما وتحدث عبدالسلام أحمد القيادي في حركة المجتمع الديمقراطي حول الحصار الاقتصادي “الخانق” المفروض على مناطق الإدارة الذاتية في غرب كردستان بحسب وصفه .

.

وأشار ” أحمد :” أن تركيا تغلق معابرها من الشمال، ونتعرض لحالة حصار من قبل مجموعات داعش التكفيرية وغيرها ، وما يؤسف له أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني أيضاً قام بإغلاق معبر سيمالكا في اليوم الذي تم فيه إعلان فدرالية روجافا- شمال سوريا في 16 آذار ولازال مغلقاً حتى الآن”.

.

وصرحّ أحد المُشاركين داخل الاجتماع لشبكة كوردستريت بأن :”الأحزاب السياسية المجتمعة كانت متفقة أن الشعب الكوردي هم طرف أساسي في معادلة الحل السوري، وأن مؤتمر جنيف لن يأتي بنتائج إيجابية لمصلحة الشعب السوري عامة دون حضور ممثلي الشعب الكوردي الحقيقيين والموجودين على الأرض” .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬865 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: