محرك البحث
قامشلو: مجموعة من حزب آزادي الكردي في سوريا تعلن الانسحاب من حزب آزادي الكوردستاني
بيانات سياسية 14 فبراير 2016 0

نظرا لاحتداد الخلافات وتباعد الآراء في قيادة حزب آزادي الكوردستاني حول القضايا السياسية الرئيسية والخيارات المتاحة أمام الحزب وكذلك تراجع قسم من قيادة الحزب عن الخط السياسي الذي تم اعتماده في المؤتمر الصحفي المنعقد في قامشلو بتاريخ 13 / 10 / 2015 …إلى جانب انعدام التفاهم والانسجام في العمل وتنامي عقلية الحنين إلى الماضي وكذلك التهرب والمماطلة في اتخاذ موقف واضح وحاسم.
.
عقدت مجموعة حزب آزادي الكردي في سوريا اجتماعاً موسعاً اتخذت فيه جملة من القرارات هي:
.
أ – الانسحاب من حزب آزادي الكوردستاني وقطع أي صلة سياسية أو تنظيمية أو قانونية معه والتبرؤ من كل ما قد يصدر عنه أو عن أعضائه في الداخل أو الخارج من بيانات أو تصريحات أو مواقف أو تصرفات …الخ.
.
ب – عدم المسؤولية عن سياسات أي حزب يحمل الاسم ذاته لحزبنا إذا لم يتطابق نهجه مع النهج المتبع في حزب آزادي الكردي في سوريا والذي سيورد لاحقاً.
.
ج – تعميق نهج الحزب المعتدل والواقعي والمنفتح والذي يرتكز على الخطوط الرئيسية التالية:
.
1- الاستعداد التام للانخراط في الإطار المزمع تشكيله من قبل كتلة أحزاب المرجعية السياسية.

.
2 – تأييد تجربة “الإدارة الذاتية الديمقراطية” والاستعداد التام للتعاون معها في سبيل تطوير هذه التجربة الرائدة والواعدة والتي تحظى بقبول إقليمي ودولي متزايد.

.
3 – الانفتاح التام على أحزب حركة المجتمع الديمقراطي tev-dem وحزب pyd وإقامة أوثق العلاقات معهما وفي كافة المجالات.

.
4 – الوقوف إلى جانب قوات الـ ypg و الـ ypj وكذلك قوات سوريا الديمقراطية في تضحياتها الجسيمة وسعيها لتوفير الأمن والاستقرار والازدهار في روجآفا وإبعاد فلول الإرهابيين عن حدودها.

.
5 – إجلال كافة شهداء الـ ypg و الـ ypj وكل شهداء الكرد وكردستان.

.
6 – العمل مع كافة القوى والأحزاب الصديقة لرسم معالم نهج كردي سوري مستقل نابع أساساً من الحقائق الميدانية في روج آفا ومتطلبات تطويرها وترسيخها.

.
7 – عدم معاداة أي حزب أو إطار يعمل في روج آفا واحترام خصوصية الجميع والعمل على إيجاد التعاون معها حول القضايا والهموم المشتركة.

.
8 – العمل دون كلل أو ملل لتوحيد الصف الوطني الكردي في سوريا كضرورة ملحة ومطلوبة في كل وقت.

.
9 – اعتماد أسلوب النضال السلمي الديمقراطي في الممارسة السياسية واللجوء إلى منطق الحوار في معالجة كافة القضايا والخلافات ….والابتعاد كلياً عن كافة أشكال العنف أو العمل المسلح والعسكري.

.
10 – تأييد الجهود الدولية لوقف إطلاق النار في سوريا وإيجاد حل سياسي للأزمة المتفاقمة منذ حوالي خمس سنوات وإنهاء معاناة الشعب السوري… وتأكيد حق الشعب الكردي في التمثيل بوفد مستقل في محادثات جنيف3 كحق طبيعي يتناسب مع حجم قضية الكرد وقوتهم على الأرض.

.
11 – نبذ كافة أفكار تقسيم سوريا أو الانفصال عنها والتمسك بوحدة سوريا أرضاً وشعباً ومجتمعاً.

.
12 – العمل والنضال مع كافة القوى للوصول إلى سوريا فدرالية لامركزية ديمقراطية علمانية تعددية …سوريا لكل السوريين بغض النظر عن المذهب أو الدين أو العرق أو الطائفة أو القومية.

.
13 – العمل مع كافة القوى والأطر الكردية لتثبيت الحقوق القومية للكرد في دستور البلاد بالتساوي مع كافة المكونات الأخرى للشعب السوري.

.
14 – احترام المحاور الكردستانية الثلاثة وكافة الرموز القومية للشعب الكردي ماضياً وحاصراً والدعوة, إلى تقارب هذه المحاور وتعاونها لتشكيل مرجعية قومية للكرد قاطبة تعنى بإزالة الحساسيات والتباينات وتضارب المصالح والتي قد تحصل هنا وهناك.

.
15 – تأييد النضال التحرري للشعب الكردي في أجزاء كردستان ولا سيما انتفاضة شمال كردستان في وجه الحملة الوحشية لنظام أردوغان الفاشي والمعادي لكل نفس أو تطلع كردي أين وأنى كان.

.
16 – دعم الجهود الدولية لإيجاد حلول سلمية للأزمات الإقليمية والدولية المتفجرة والتي تهدد السلم و الأمن العالميين.

.
17 – دعم جهود الأمم المتحدة لمعالجة قضايا البطالة والهجرة وتفشي المرض والفقر والجهل.

.
18 – ايلاء اهتمام خاص بالمرأة والشباب كونهما عماد المجتمع حاضراً ومستقبلاً.

.
وفي ختام الاجتماع تم انتخاب قيادة جديدة للحزب مسؤولاً عن الحزب يتكفلان بإدارة شؤون الحزب حتى انعقاد المؤتمر العام بعد حولي السنة من الآن.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك