محرك البحث
قصة الشاب نصرالدين محمد … رزقه في الحديد

أحمد يوسف – كوردستريت

.
كان قدره في الحياة ان يكون أخرساً وأبكماً … عانى الأمرين مع عائلته ذات الأوضاع المعيشية الصعبة …
عمل مع والده عتالاً في تحميل وتنزيل الحبوب , كما استطاع أن يتقن فنون القتال مقتدياً بأخيه حسن الذي يماثله نطقاً وسمعاً .

.
نصرالدين محمد من سكان حي العنترية في القامشلي … إنها قصة شاب كوردي , لم يجد أمامه الكثير من فرص العمل … فقد دخل عقده الخامس ليجد نفسه أمام ظروف صعبة كما هي الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد , فاضطر للعمل في استخراج قضبان الحديد من الاسمنت المسلح , بعد أن يقوم بتهشيمه بمطرقته الحديدية الضخمة ليبذل جهداً جباراً ليستخرج بضع كيلوغرامات من الحديد , ويقوم ببيع الحديد بعدها بسعر متدني أيضاً , حيث يبحث عن الأبنية التي يتم اعادة إعمارها ليطلب من صاحب البيت أن يعطيه الأعمدة الاسمنتية المسلحة القديمة لينقلها إلى منطقة خالية ليقوم بتفتيت الاسمنت ويستخرج منها الحديد .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬007٬817 الزوار