محرك البحث
قصة حقيقية حدثت في مطار بالمانيا بين شاب سوري وحبيبته والتفاصيل
المراة و المجتمع 19 ديسمبر 2021 0

كوردستريت || المراة والمجتمع 

غدت حياة السوريين في سوريا وفي بلاد النزوح كتركيا ولبنان ومثر والأردن صـ.ـعبة لا تطاق، يبذل فيها السوري كل السبل للخروج منها.

وينظر السوريون في تلك البلاد لكل من خرج نحو أوروبا بأنه وصل إلى بر الأمــ.ان، من الناحية النظرية الأمر صحيح، لكن الكثير من العقبات والخيبات التي يعيشها اللاجئ في بلاد الجوء لا يشعر بها الآخرون لعل السبب كثرة الآلا.م وتعددها.

وانتشرت على منصات التواصل الاجتماعي الموثوق بها في الفيس بوك قصة شاب سوري تمكن من لم شمل خطيبته المقيمة في تركيا، ليتفاجأ بهروبها مع آخر فور وصولها للمطار حتى قبل أن يلتق بها.

كان بحمل في بدبه باقة ورود حمراء وينتظرها في مطار فرانكفورت، وهو على موعد معها وقبل قليل كانت تكلمه بالهاتف واعدة إياه بمفاجأة.

حيث كان الشاب السوري في انتظار خطيبته القادمة عن طريق لم شمل من تركيا وفي يده باقة ورد، طال انتظاره عدة ساعات ولم تأت.

وصدق في حالتهما قول الأعشى:

عُـلّـقْـتُـهَـا عَـرَضـاً ، وَعُـلِّـقَـتْ رَجُــلاً
غَـيـرِي، وَعُـلِّقَ أُخـرَى غَيرَهَا الرَّجُلُ

فما كان من الشاب إلاّ أن اتجه أمن المطار الاستفسار عن خطيبته حيث أكد للأمن أن خطيبته ركبت الطائرة باتجاه المانيا.

تعاطف معه ضابط الأمن وذهبوا لمراجعة كاميرات المراقبة ليتبين أن خطيبته قد وصلت بالفعل وكان في استقبالها شاب آخر..

رفع الشاب دعوة رسمية ضد خطيبته لدى السـ.ـلطات الأمـ.نية والتي بدورها قاموا بالبحث عنها ليتبين أنها اجتازت الحدود ووصلت إلى بلجيكأ.

وباعتبار بأن القانون الأمني موحد في الإتحاد الأوربي طلب السلـ.ـطات الألمانية من السلـ.ـطات البلجيكية إعادة الفتاة إلى ألمانيا وهذا ماحدث بالفعل وبدورها قامت المانيا بإعادة الفتاة إلى تركيا.

ويقول الراوي الذي نشر القصة في التجمعات الخاصة بالسوريين عبر منصة الفيس بوك بأن الشاب صرف حوالي 30 ألف يورو عليها تمكن من إرجاع بعض المبلغ من خسـ.ـارته عن طريق وساطة أهلية.

اخبار اليوم

507


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: