محرك البحث
قوات الكوملة: نحيي صمود الشباب الكرد في كوباني ,ننحني أمام تضحياتهم على جبهات القتال لوقف زحف داعش باتجاه مدينة كوباني
بيانات سياسية 06 أكتوبر 2014 0

القيادة العسكرية للكوملة : بيان حول الهجوم الارهابي على كوباني
======
الرحمة على أرواح الشهداء الكرد وكافة شهداء الحرية السورية الأبرار
ننحني أمام معاناة شعبنا الكردي الذي نزح من كوباني قسريا أمام المد الارهابي الهمجي المتمثل بداعش ونحيي صمود الشباب الكرد في كوباني وننحني أمام تضحياتهم على جبهات القتال لوقف زحف داعش باتجاه مدينة كوباني . ونوضح لأبناء شعبنا الكردي خاصة والسوري عامة باننا بعد ان بدأ تنظيم داعش الارهابي بهجماته على كوباني وبما أننا فصيل من فصائل جبهة ثوار سوريا طالبنا قيادة الجبهة بتقديم المساعدات العسكرية لنا كي نتمكن من القيام بدورنا ونيل شرف الدفاع عن كوباني بأرواحنا لكن قيادة جبهة ثوار سوريا ماطلت في الرد على طلبنا ومع استمرارها بتجاهل هذا المطلب ومطالبنا السابقة ونكوثها بكافة الوعود التي قطعتها على نفسها بتقديم الدعم العسكري للكوملة والتي على أساسها تم الانضمام.
نحن القيادة العسكرية للمجلس الثوري الكردي السوري – كوملة – نعلن الانسحاب من جبهة ثوار سوريا ، كما ونناشد كافة القوى القومية والوطنية وكذلك التحالف الدولي لتقديم الدعم العسكري اللازم لقوات الكوملة العسكرية كي تتمكن القيام بدورها بالدفاع عن شعبنا الكردي خاصة والسوري عامة بوجه القوى الظلامية والطائفية التي اطلقها نظام الاسد لتسترخص الدم السوري وتستولي على ثورة الشعب السوري وتصادر حقه بالحرية والحياة الكريمة
وإدراكا منا بأن ما يجري اليوم من مخططات لتفريغ كوباني من شعبها لها بعد استراتيجي بعيد المدى يتعدى المواقف السطحية الانية والمصالح السياسية الاقليمية والدولية المرحلية بل يتجاوزها لاستهداف ابناء شعبنا الكردي وتهديد وجوده القومي في سوريا مما يتطلب منا بذل كل الجهود في نبذ الخلافات المرحلية وتوحيد الصفوف وتنظيمها مع كافة المقاتلين بوجه جحافل الارهابين وقوات صانع الارهاب وراعيها نظام الاسد
واستنادا الى الموقف الصادر عن القيادة العامة للكوملة ببلاغها السياسي بتاريخ ٢٠\٩\٢٠١٤ نحن في القيادة العسكرية للكوملة نحذر سلطة أمر الواقع المفروضة حزبيا على المناطق الكردية من عدم إضاعة الفرصة على الشعب الكردي والقطع مع نظام الاستبداد والابتعاد عن سياسات الاستفراد وسلوكيات الاستبداد وتهميش الآخر التي قد تودي بأصحابها إلى التهلكة قبل غيرهم خاصة وأن الفرصة مناسبة لتوحيد الصف الكردي عسكريا وتوحيد الجهود الميدانية لابعاد شبح الارهاب عن شعبنا ومناطقنا الكردية.
ونجدد عهدنا لابناء شعبنا الكردي خاصة والسوري عامة ، باننا سنبذل دماءنا على طريق تحرير كل شبر من سوريا بما فيها المناطق الكردية من النظام وشبيحته . ونتابع طريق النضال لتحقيق حلم شعبنا الكردي في الحرية وحلم كل السوريين في سوريا الجديدة….. كوطن تعددي تشاركي لكل السوريين
القيادة العسكرية لقوات الكوملة ٦\١٠\٢٠١٤



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 946٬767 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: