محرك البحث
أخر الأخبار
قيادي في “التقدمي” لـ كوردستريت : لم يحصل أي تغيير في المجلس الوطني الكوردي حتى نغير من قرارنا في تعليق عضويتنا
ملفات ساخنة 28 سبتمبر 2015 0

 كوردستريت- روج أوسي /  في لقاءٍ خاص مع شبكة كوردستريت الاخبارية أكد أحمد سليمان عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي في سوريا بأن اللجنة المركزية لحزبهم وافقت على مشروعي النظام الداخلي والمنهاج السياسي , ويتم نقاشهما حالياً في القواعد الحزبية , أم بالنسبة للانتخابات ففي أغلب المناطق قد انتهت , واللجنة التحضيرية بصدد تحديد الموعد المناسب لعقد هذا المؤتمر .

.

أما بالنسبة لموضوع عودة “التقدمي” إلى المجلس الوطني الكردي ومجالسه المحلية , فقد بيّن لكوردستريت وبشكل صريح بأنه لم يحصل أي تغيير في المجلس الوطني الكوردي حتى  يغيروا من قرارهم  في تعليق عضويتهم أو عدم المشاركة في اللجان المنبثقة عنه على حد قوله .

.

 السياسي الكوردي في معرض رده على استفسار لشبكة كوردستريت الاخبارية عن الجهة التي تتحمل مسؤولية الهجرة في المنطقة الكوردية ” الأزمة السورية بوجهٍ عام ” ونحن سوريين ” والآن المواطن السوري بما فيهم الأكراد يعانون مشكلتين أساسيتين :

.

“لا يوجد حتى الآن أي أفق لكي يقنع المواطن السوري بأن الأزمة في طريقها إلى الحل , ولا يوجد هناك أي مشروع وطني يقتنع بها للاستمرار والبقاء” , أما في المناطق الكوردية فتتحمل الحركة السياسية مسؤولية عدم وضوح رؤيتها ومشروعها السياسي , والتي بها يطمئن الأكراد للبقاء والاستمرار والتضحية , أيضاً بعض القرارات التي تصدرها الإدارة الذاتية , في قسم منها , دفع بهجرة شريحة الشباب , معتقداً  ان مسألة التعليم والقرار الأخير سيؤثر في البعض الآخر ممن لديهم أطفال للدراسة , فمن الممكن أن يكوّن ذلك دافعاً آخر للهجرة لا للبقاء , والحركة الكوردية مطلوب منها أن تناقش هذا الموضوع بروية , وكيف يمكن مواجهة هذا الموضوع , وأعتقد بأنه صعب جداً أن تكون هناك حلول واقعية .

.

وأشار القيادي في” التقدمي “بأنه حتى الآن لا يوجد أي أفق لأي حل , ولا توجد أية تحركات , هناك اقتراحات , ولا أعتقد بأنها تساعد على وجود مشروع حقيقي أو مشروع سياسي لنهاية الأزمة …فالمشكلة ليست في امتداد الأزمة .

.

أما بخصوص موقف” التقدمي” من كتلة أحزاب المرجعية السياسية الكوردية في سوريا , و احتمال انضمامهم كحزب لهذه الكتلة , فقد صرح أحمد سليمان لكوردستريت بأن مسألة الانضمام حتى الآن لم يطرح هذا الموضوع , لكن موقفنا لنا علاقات جيدة معهم وهذا الرأي هم يتحملون مسؤولية هذا المشروع , ولكن العلاقات  طبيعية جداً , وايضاً مسألة موقف المجلس الوطني او موقع الحزب بشكل نهائي بأنها من الأمور السياسية التي يجب أن يتوقف عليها المؤتمر أثناء عقده قريباً .

.

وبخصوص كون “التقدمي” كان الحزب الوحيد من المجلس الوطني الكوردي الذي شارك في مؤتمر حزب الاتحاد الديمقراطي pyd ,  وضح عضو المكتب السياسي “للتقدمي” بأنه تم دعوتهم لحضور هذا المؤتمر , ونحن استجبنا لهذه الدعوة , ونعتقد بأن الحضور أفضل , ويساعد على التواصل الايجابي بشكل أفضل , و لم يكن هناك أي قرار بالمقاطعة , لا في المجلس الوطني الكوردي , وأنا لم أسمع من أحد الأحزاب بأنهم قاطعوا هذا المؤتمر , أما نحن كحزب هناك دعوة وجهت إلينا ونحن لبينا هذه الدعوة .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: