محرك البحث
كوباني : قيادي في” العمال الكوردستاني ” يصفي شاب في ربيعه ال 40 ويجرح الآخر وهذا ما حدث بالضبط

كوردستريت|| كوباني 

علمت شبكة كوردستريت الإخبارية بان قيادي في الحزب العمال الكوردستاني معروف باسم ( سرحد ) قد اطلق النار على شاب من كوباني يدعى ( محمد كمال خلوطي) -(40عاما) وهو من أهالي قرية “ماميت ” جنوب كوباني 3 كم  و اراده قتيلاً ، وجرح آخر لأسباب تتعلق بالعمل في مؤسسة الأسمنت .

.

وبحسب شهادة ” والده ” لقناة “روداو ” الفضائية التي تبث من اقليم كوردستان بان ( كادرو) من العمال الكوردستاني قد استهدف ابنه   بإطلاق نار مباشر بعد حصول مشادات  كلامية  بينهما  تتعلق بامور العمل والعمال ..

وأضاف والده  في مداخلته على قناة ” روداو” ان قوات مكافحة “الإرهاب”  قد فتح له الطريق والحواجز بعد إطلاق النار على ابنه  ليتمكن من الفرار بعد ارتكاب الجريمة  ،  مشيراً انه من الجنسية التركية وعضو في العمال الكوردستاني..

وبحسب والد  المقتول  ، ان “كوادر ” مشفى الأمل في كوباني قد قالوا له  في بداية الأمر بان ابنه قد قتل نتيجة حادث السير  لكن بعد وقوع  مشادات كلامية بينهم اعترفوا بمقتل ابنه نتيجة إطلاق الرصاص عليه بشكل مباشر..و المغدور متزوج وله ثلاثة أولاد، وكان يعمل في حمل مواد البناء.

وشكل هذه الحادثة ردة فعل قوية من أهالي كوباني ، وخاصة  على صفحات التواصل الاجتماعي ، حيث   طالب الرواد بمحاسبة ( الكادرو)  وتقديم  احتجاج الى التحالف الدولي بسبب التدخل هؤلاء  القادة العسكريين  الذين يبلغ عدهم في منطقة كوباني  حوالي (150 ) قيادي من العمال الكوردستاني ، وتدخلهم  بشكل الدائم في حياة المواطنين وفصل عدد كبير من الموظفين والمعلمين من المدارس ،   ومنع الحياة السياسية فيها  ، وعرقلة اي اتفاق سياسي بين المجلس الوطني الكوردي والاتحاد الديمقراطي حول تشكيل إدارة جديدة في شرق الفرات    .

.

صورة محمد كمال الذي قتل في الحادثة



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: