محرك البحث
قيادي في المعارضة السورية لكوردستريت:” تحرير” عين عيسى والمدن السورية الأخرى هي مسألة وقت لاأكثر
ملفات ساخنة 08 ديسمبر 2020 0

كوردستريت || خاص 

أكد مصطفى سيجري القيادي في المعارضة السورية المسلحة ، أن ‏ما سماه ب “تحرير ” عين عيسى وباقي المدن والبلدات السورية التي سماه ب”المحتلة ” من قِبل حزب العمال الكوردستاني وأذرعه “الإرهابية “في سورية مسألة وقت.

 

وأضاف “سيجري ” في حديث خاص لكوردستريت ،‏ليس أمام المجموعات “الإرهابية ” إلا الفرار عند بدء العمليات العسكرية ،وهذا ما حدث سابقاً في معارك عفرين وتل أبيض ورأس العين.

وقال : “إن ‏قادة العمال الكوردستاني لا يجيدون إلا المتاجرة بالأخوة الكورد، ويستخدمون الكورد ليكونوا حطب للمشاريع الفاشلة، ومن أجل جمع الأموال وتجارة المخدرات والاستمتاع بالنساء، وعند بدء العمليات العسكرية نجدهم أول الفارين من أرض المعركة، ويصطحبون معهم ما سرقوه من أموال الفقراء والمساكين.”

 

وفي سؤال حول الاوضاع في عفرين ، أكد سيجري” أن ‏الاوضاع في عفرين جيدة، والجيش الوطني يبذل جهده لحماية المنطقة، ودعم الاستقرار ووقف الهجمات الارهابية التي ينفذها حزب العمال الكوردستاني ضد أهلنا وشعبنا”.

 

وعن السياسة الأمريكية في سوريا وعلاقة واشنطن بقوات سوريا الديمقراطية نوه القيادي في المعارضة السورية في ختام حديثه لشبكة كوردستريت  ، إلى “أن ‏التجربة أثبتت أن العلاقات التركية الأمريكية أكبر من الأحزاب والتنظيمات والافراد، وتركيا قادرة على تدوير الزوايا في خلافاتها مع الإدارة الامريكية الجديدة، وكما أن الإدارة السابقة قدمت العلاقة مع الأتراك على دعم قسد ستفعل الإدارة الجديدة نفس الشيئ.”



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 947٬272 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: