محرك البحث
أخر الأخبار
قيادي في حركة المجتمع الديمقراطي لكوردستريت ” النيابة العامة لم توقف أحدا بسبب آرائه ومعتقداته
ملفات ساخنة 18 سبتمبر 2016 0

كوردستريت – روج أوسيفي حوار خاص وحصري لشبكة كوردستريت الإخبارية مع “عبدالسلام أحمد” العضو القيادي في حركة المجتمع الديمقراطي “تف دم” حول عدة مواضيع هامة وملفات ساخنة تتعلق بالوضع السياسي في المنطقة، وحول مشاركة بعض الوفود من الأحزاب الكوردية في قاعدة حميميم مع النظام السوري، وأيضا حول الهدف من الإحصاء السكاني في المنطقة؛ وكذلك أسئلة ومواضيع أخرى هامة يكشفها الحوار لكم بكل شفافية ووضوح.

.
بداية أوضح القيادي الكوردي  عن حملة اعتقال كوادر المجلس  وبحسب تعبيره بأن المسألة تعترض كل من يخالف القوانين واللوائح والتعليمات الصادرة عن هيئات “الإدارة الذاتية الديمقراطية”، ويحال بحسب وصفه ل”لمحاكم أصولاً” مشيرا بأن النيابة العامة لم يسبق لها أن أصدرت مذكرة توقيف بحق أحد بسبب “آرائه أو معتقده”  بأن المعتقلين  لم يلتزموا بالقوانين وارتكبوا أفعالاً أدت بهم للسجن على حد وصفه.

.
وبحسب السياسي الكوردي فأنه ليس هناك أية “عقبات” أو معوقات تحول دون ممارسة النشاط السياسي لأي كيان سياسي أو فعالية مدنية مادام ملتزماً حدود القانون والعقد الاجتماعي، مضيفا بأن بعض التشكيلات السياسية المرتبطة بأجندات خارجية تحاول إعطاء على حد وصفه “صورة مشوهة” و”مغايرة” لحقيقة الواقع السياسي والذي لايجدونه في أية منطقة سورية أخرى حسب تعبيره.

.

“أحمد” في معرض حديثه لشبكة كوردستريت الإخبارية لفت عن إذا ما كانوا مشاركون في الوفد الكوردي الذي التقى بالنظام السوري في قاعدة “حميميم” أكد بأنه ليس لديه “معلومات” عما يقال عن لقاءات في قاعدة حميميم حسب قوله.

.
اما فيما يتعلق بالتعداد السكاني في المنطقة الكوردية والهدف منه أشار القيادي الكوردي بأن من “الموجبات” معرفة عدد السكان في أي حيّز جغرافي، كما أن الإحصاء السكاني “مطلوب” لأي عملية انتخابية في مناطق “الإدارة الذاتية الديمقراطية”، منوها بأنه لاسيما وأنهم مقبلون على مرحلة سياسية جديدة حسب تحليله.

السياسي الكوردي تابع حديث بالقول عن ما اذا كانت المنطقة تتجه نحو التقسيم   معتقداً بأن كل الاحتمالات واردة لاسيما وإن الأزمة السورية ازدادت حسب وصفه “تعقيداً” بعد ماسماه ب”الاحتلال” التركي لمدينة جرابلس، مردفا القول بأنه وفي ظل غياب أية بوادر جدية للحل بإن الخيار “العسكري” لازال يفرض نفسه على حد قوله.

.
هذا وانهى  “عبدالسلام أحمد” العضو القيادي في حركة المجتمع الديمقراطي ( تف دم ) حديثه لشبكة كوردستريت الإخبارية في سياق السؤال عن قصف الطيران الأمريكي على مواقع للنظام السوري في ديرالزور مؤكدا بأنه قد يكون في إطار “مكاسرة الإرادات” بين موسكو وواشنطن مع إن الأخيرة على حد تعبيره “أعلنت” بأن الضربة لم تكن مقصودة، وبأنه حدث ذلك نتيجة التداخل بين جبهات القتال حسب تصريحه.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: