محرك البحث
قيادي في حزب الديمقراطي الكوردستاني لــ كوردستريت:الاتفاق بين المجلسين هو العبرة في التطبيق وليس التوقيع
ملفات ساخنة 24 يناير 2015 0

 كوردستريت – جيان عامودا / بعد ثلاثة ايام من المداولات توصل المجلسان الكورديان الى اتفاق يتضمن زيادة

  عدد أعضاء المرجعية السياسية بحيث يصبح لكل طرف 18 عضو بدلاً 15   , بحسب ما صرح به عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا المحامي مصطفى اوسو لشبكة كوردستريت الاخبارية ..

 .

“اوسو “ قال بانه سيعين المجلس الوطني الكردي ثلاث أعضاء أخرين والأحزاب الثلاثة سيحسبون على قائمة (تف دم).

 .

 وحول  عدم تفاعل المجلس الوطني الكوردي مع احداث الحسكة قال المعارض الكوردي في حديث خص به شبكة كوردستريت الاخبارية , بان ما  حصل في الحسكة، يغلب على المجلس الوطني الكردي بطئ تفاعله مع الأحداث بشكل عام، ولم يكن تفاعله مع التطورات التي حصلت في مدينة الحسكة بالمستوى المطلوب، وهذا شيء مؤسف حقيقة.

 .

 وحول امكانية عودة احزاب الثلاث الى المجلس الوطني الكوردي بعد تسريبات بتدخل بعض الجهات للتوسط لاعادتهم الى صفوف المجلس  , اكد السياسي الكوردي بان  “هذا الأمر في الحوارات الجارية في هولير لم يتم بحثه ، وهذا الأمر هو شأن داخلي من شؤون المجلس الوطني الكردي.
.
  القيادي في الكوردستاني – سوريا , قال حول ما اذا كانوا يتامولون اية نتيجة من اتفاق دهوك ” الجديد اكد بان العبرة في التنفيذ والتطبيق، ما نأمله أن يتم ترجمة الاتفاق على أرض الواقع، وعلى أساس الشراكة الحقيقية بين الطرفين، لأن الظروف التي يمر بها شعبنا الكردي، تتطلب التكاتف والوحدة.
.
واختتم حديثه لكوردستريت  موجها   الشكر الجزيل للشبكة   على المتابعة الاعلامية ،  آملاً   الابتعاد عن الإثارة الإعلامية، والتركيز على القضايا التي تخدم شعبنا الكردي في سوريا وقضاياه القومية والوطنية الديمقراطية.
.


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬005٬454 الزوار