محرك البحث
قيادي في حزب “الوحدة “يوجه اصبعته نحو القيادة ويقول لهم ..هل كان خطابكم على المستوى المطلوب !!
ملفات ساخنة 02 يناير 2015 0

كوردستريت – خاص / صرح عضو القيادي   في حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا  السيد بوزان كرعو   

 طارحا جملة من الاسئلة لقيادة حزبه ولطروحاته حول الازمة الى تعصف بالمجلس الوطني الكوردي  .. وجاءت فيه …

“بعد ظهور أزمة المجلس الاخيرة والذي دلت على عدم قدرة هذه المجموعة من القيام بالعمل الميداني وادارة المناطق مما دفع باحزابها الى خلق هذه الأزمة لتهرب من المسؤولية التاريخية التي كان من المفترض ان يكون هذه الاحزاب قد استعدت لتعامل مع الأوضاع الجديدة ، ولكن المراقب لخط البياني للمجلس يدرك بانه كلما ظهر على ارض الواقع اي بادرة ايجابية لتوحيد الصف الكردي تظهر الخلافات بين احزاب المجلس وقد وصلت هذه المرة الى ذروتها ،

ولكن الاسئلة التي تطرح نفسها بقوة : –

هل يمكن لبعض احزاب المجلس من اتخاذ اي قرار بحق مجموعة من الاحزاب في نفس المجلس على رغم من عدم امتلاكهم اي شرعية في ذلك !!

– هل كان اتخاذ هذا القرار من مجموعة غير شرعية بعلم ودراية الاقليم الذي يعرف القاصي والداني بان المجموعة التي جعلت من نفسها وصية على المجلس لايستطيعون التنفس الا بعلم الحزب الديمقراطي الكردستاني (العراق ) -؟؟

هل انتهى دور حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي ) في المهمة الموكلة لهم لتقريب وجهات النظر بين المحاور المتصارعة والتي افضت الى توقيع اتفاقية دهوك مما دفع بالمسؤولين في الحزب الديمقراطي الكردستاني – العراق بايعاز للمؤيدهم في المجلس الوطني الكردي في سوريا لاصدار حكم الاعدام بحق حزبنا !!1

– هل كان تصرف الهيئة القيادية وخطابهم السياسي في حزبنا ايجابيا في هذه الازمة !!

وهل وضعت حلولا بديلة للخروج بالمجلس الوطني الكردي من هذه الازمة وخاصة مع ظهور فجوة واسعة بين مجموعتين في المجلس الأولى تضم ( الكردستاني – التقدمي – يكيتي – المساواة – الوطني – الاصلاح ) والثانية تضم ( الوحدة – البارتي – الوفاق – اذادي – يكيتي الكردستاني – اليسار الديمقراطي ) ،

اعتقد بأن على  الاحزاب التي حكمت عليهم ومنهم حزبنا ( حزب الوحدة )تغير خطابهم السياسي بعدم تسمية المجموعة الاخرى بالمجلس الوطني لانهم بذلك يكتسبون صفة الشرعية وتوجيه رسالة الى الائتلاف الوطني السوري بانهم يمثلون المجلس وليس الطرف الآخر والتواصل مع مجلس الشعب غرب كردستان لتطبيق اتفاقية دهوك والسير بالمرجعية الكردية الى الامام لتمثيل كردستان سوريا في المحافل الدولية .

اما من جانب الاخر ف المجموعة من المستنكفون  في الجزيرة ضمن حزب “الوحدة “قد اصدرو توضيحا ,  وقد حصلنا في كوردستريت على نسخة منه وجاءت فيه ..

توضيح من بعض الرفاق في منظمة ريف الدرباسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي)

ايها الرفاق لم يعد خافيا على احد الازمة التنظيمية والسياسية التي يمر بها حزبنا ورغم مقاطعتنا للقيادة منذ اكثرمن ثمانية اشهر و عن طريق رفع التقارير عن طريق التسلسل الا اننا لم نجد اذانا صاغية من الهيئة القيادية ولا من سكرتير الحزب عند زيارته الاخيرة الى الجزيرة ولم يكلفو انفسهم حتى بالاستماع الينا .

ورغم ذلك تابعنا عملنا الحزبي املين ان يكون للاجتماع الموسع للحزب رغم تاجيله عدة مرات الكلمة الفصل بمحاسبة كل المسيئن لنهج الحزب والخروج عن مساره من الهيئة القيادية وشخص سكرتير الحزب الا ان النتائج جا ءت مخيبة للامال . ومن هنا فاننا نتضامن مع التوضيح الصادر من رفاقنا المستنكفين الصادر بتاريخ 30-12-2014املين ان نعمل معا لما فيه خير لقضية شعبنا ونهج ومبادئ حزبنا .

الموقعون :

1_قذافي الاحمد عضو منطقي

2_ محمد عمو عضو منطقي

3_ فرامزموسى الكنجو عضو فرع

4_ فواز عزيز عضو حزبي

5_ عيسى سليمان عضو حزبي

6_عمر عزيز عضو حزبي

2\1\2015

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬005٬467 الزوار