محرك البحث
قيادي في يكيتي”قهرمان مرعي” لابد لاتفاق دهوك أن يعالج موضوع الموقف من النظام
ملفات ساخنة 31 يناير 2015 0

لابد لاتفاق دهوك أن يعالج موضوع الموقف من النظام

قيادي في يكيتي “قهرمان مرعي” لكوردستريت: على TEV-DEM أن تعي حقيقة بأنه لا يمكن لأي قوة بمفردها حماية شعب كوردستان والأحداق أثبتت ذلك

خاص كوردستريت-إيفان أمين:

تستضيف شبكة كوردستريت عضو المكتب السياسي في حزب يكيتي الكوردي في سورية “قهرمان مرعي” ليحدثنا عن ما بعد تشكيل المرجعية والعلاقة مع tev-dem وواقع يكيتي وهل من تحضيرات لحزبهم للمرحلتين اللاحقتين لاتفاقية دهوك.

 لابد من ادارة مؤقتة مرحلية لاقليم كردستان سوريا

س- كيف ترون مرحلة ما بعد تشكيل المرجعية .وتنفيذ اتفاقية دهوك ببنودها البقية ( الادارة واللجنة العسكرية)؟

قهرمان مرعي: المجلس الكوردي يرى بأنه لا بد من إدارة مؤقتة مرحلية لاقليم كوردستان سوريا يشمل جميع مناطق التواجد التاريخي أرضا وشعبا، وتنتهي هذه الادارة بإنتهاء النظام المجرم, وسيكون محل بحث وتوافق بين الطرفين ، للوصول إلى شكل سياسي واقعي بدلا عن الكانتونات المنفصلة المُعلنة من طرف tev dem وبما ينسجم مع المصلحة القومية العليا وخاصة بعد تحرير مدينة كوباني الصامدة وأحداث مدينة الحسكة.

يضيف مرعي :  بمعنى، إنه لا يمكن لأي طرف كوردي ، يملك ارادة حرة، أن يستكين لألاعيب النظام ومعاركه المفتعلة القذرة,  أما بخصوص اللجنة العسكرية، سبق للمجلسين تشكيل اللجنة الأمنية ،ولجنة العدل والمصالحة ، لكنها باءت بالفشل بسبب تعنت واستفراد الطرف الآخر من الاتفاق ، وأقرب مثال رفض y.b.g دخول قوات من المجلس المحلي لمدينة كوباني للقتال إلى جانب أخوتهم ضد ارهاب داعش ، و الأحداث الأخيرة بدءاً من غزوا البرابرة لأراضي كوردستان أثبت للجميع بأنه لا يمكن لأي قوة بمفردها أن تحمي شعب كوردستان ، وعلى الأخوة في تف ده م أن يعوا هذه الحقيقة ، حقيقة المصير الكورستاني المشترك وهذا ما تتطلبه استحقاقات المرحلة .

 

يكيتي بمنأى عن الانجراف إلى المحاور الكوردستانية

س- هل صحيح أن يكيتي ينوس بين محاور عدة ولم يحدد رؤيته بعد (دخل تحالفا مع البارتي للوحدة لم يكملها –الاتحاد السياسي-ونتائجها وله مشاكل تنظيمية في أوربا) ؟

قهرمان مرعي:  بقي حزب يكيتي بمنأى من الانجراف إلى المحاور الكوردستانية الندّية في أوج صراعاتها، وكان دائماً يتطلع إلى العلاقات الكوردستانية التي من شأنها الحفاظ على المصالح القومية المشتركة بين أجزائه المختلفة ويأمل المساندة والدعم من أشقائه على أساس الاحترام المتبادل، لنصرة قضية شعبنا في كوردستان سوريا، أما بالنسبة للاتحاد السياسي ، كان حزب يكيتي جاداً في توجهه الوحدوي إلى النهاية ، وكان من جملة مقررات مؤتمر حزبنا السابع ، العمل على تأسيس الوحدات الاندماجية مع الأطراف المتقاربة فكراً ونهجاً وهذا ما أكده الاجتماع الموسع الأخير في ٢٠١٤/١٢/٥.

 

ولكن مع الأسف كان هناك هاجس لدى البعض من المتنفذين ، من بين أحزاب الاتحاد حالوا دون وصول يكيتي إلى المحطة الأخيرة ، وكان هناك توجس لدى هؤلاء من الاختلاط مع أفراد حزب يكيتي المتمرس في النضال الجاد المتأصل في صفوفه، قبل الثورة وخلالها، أما بالنسبة لمنظمة اوروبا ، منظمة اوروبا لحزب يكيتي تتمتع باستقلالية تنظيمية عن الداخل ، وفي الاجتماع الموسع الأخير تم الوقوف بجدية حول الأمور التي حصلت بعد المؤتمر السابع ونأمل من الأخوة المكلفين بمتابعة الاشكالات التنظيمية، وحلها بما يرضي الجميع ، وكذلك الاختلافات في الرؤى السياسية من بعض المستجدات في الشأن الكوردي ، لأن ضمانة وحدة يكيتي في تنوعه .

 

واقع يكيتي في المجلس والائتلاف

س- واقع يكيتي في معادلة المجلس والائتلاف

قهرمان مرعي: اذا كان المقصود المجلس الوطني الكوردي ، كان لحزبنا مساهمته الكبرى في تشكيل المجلس وقرارته ، أما فيما يتعلق بالموقف من النظام وحق تقرير المصير للشعب الكوردي ، ومفهوم الدولة اللامركزية ، منذ المؤتمر الأول في ٢٠١١/١0/٢٦ ، وبعد ذلك تبني الفيدرالية وفق وثيقة هولير ٢ كما أشرنا سابقاً

 . اما وجودنا في الائتلاف ، فهو من خلال ممثلينا في المجلس الوطني الكوردي ، و بإعتقادي يعتبر ائتلاف قوى الثورة والمعارضة الجسم السياسي الأكبر والذي يمثل أغلب الأطراف السياسية والحراك الشبابي الثائر و الفصائل العسكرية المتمثلة بالجيش الحر ،،، الخ إضافة إلى الاعتراف الدولي والاقليمي ، والتثميل  الكوردي فيه ، ضرورة ، حتى نكون شركاء في أي جهد من شأنه أن يقرر مصير سوريا المستقبل ، ولا نبقى بمعزل عن أي حل من شأنه الاضرار بقضيتنا القومية,  مع تحفظنا عن بعض المواقف التي تصدر من بعض اشخاصه أو مكوناته .

 

س- هل صحيح بان يكيتي أعد كوادره للمرحلتين الثانية والثالثة لاتفاقية دهوك وكذلك المجلس الكردي؟

قهرمان مرعي: سؤالك حول تحضير يكيتي لكوادره لمراحل اتفاق دهوك ، سنتعامل مع الأمور بجدية ومسؤولية بكل تأكيد و من خلال المجلس الوطني الكوردي ، باعتباره أحد أطراف الاتفاق . والاصطفافات الأخيرة لمجموعة الأحزاب في اطار طرفي الاتفاق، نتيجة طبيعية لمواقف سابقة ولاحقة ، ولا ضير أن حدث ، حتى يتخلص المجلس من تبعات مواقف البعض الذي عرقل العمل المشترك ، بحجج واهية .

 

س- هل الشراكة مع tev-dem ستؤثر على موقعكم في الائتلاف والذي يتحفظ على اتفاقكم مع ب ي د ؟

وحول موقف الائتلاف من الاتفاق مع tev-dem ، الموقف الكوردي الموحد سيتقاطع مع مسعى الائتلاف لإيجاد حل سياسي للقضية السورية وكذلك سيسهل وضع حل للقضية الكوردية كقضية شعب يعيش على ارضه التاريخية ، اذا استمرت المرجعية في اتفاقها طبعاً ، وخاصة موضوع الشراكة في الادارة المرحلية والقوة العسكرية .

وجود النظام المجرم سيعرقل أي اتفاق يحقق وحدة الموقف والمصير

 

ما أحب أن اضيف ، نحن محكومون بالأمل ، ولا شك أن محك الأشياء في صدق المسعى والعمل الجاد والحرص على الإلتزام والتنفيذ ليس بحسن نية فقط ، بل بتحمل المسؤولية التاريخية ، التي سنحت الفرصة لنا من خلال هذه الثورة بتحقيق أماني شعب كوردستان في الحرية والكرامة ، ولكن بكل صدق واخلاص أن وجود النظام المجرم سيعرقل أي اتفاق من شأنه ، يحقق وحدة الموقف والمصير ، فلا بد لاتفاق دهوك ، أن يعالج موضوع الموقف من النظام ، الذي غضى الاطراف النظر عنه بحجة محاربة داعش و هو من اوجده .

وحيا عضو المكتب السياسي ليكيتي الكوردي  “قهرمان مرعي “في ختام حديثه أرواح شهداء كوردستان وشهداء الحرية والكرامة.

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 931٬859 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: