محرك البحث
كركي لكي : أصحاب السيارات يشكون من فقدان قطع التبديل وارتفاع سعرها

 كوردستريت ـ سيفال محمد |

بعد تدهور الأوضاع الاقتصاديَة والتجارية في سوريا هبوط سعر الليرة السورية ما أدى إلى ارتفاع الأسعار أضعافا عن السابق ومنها قطع السيارات وذلك بسبب عبور السيارات الأوربيّة إلى شمال سوريا،

.

ففي مدينة “كركي لكي” يعاني السائقون من كثرة أعطالها سياراتهم، وقطع التبدل غير متوفرة، وإن توفرت كان ذلك بمحض الصدفة أو القيام بتطبيق القطعة من قبل حرفيين في هذه الصناعة، ومع ذلك كانت أسعارها مرتفعة جداً ويضاف الى ارتفاع اجرة المصلح. ويتحدث مصلحو السيارات في “كركي لكي” عن أسباب تعطيل السيارات بأنه من الأسباب الرئيسية لتعطيل السيارة هو عدم توفر المحروقات الجيدة ،

.

فالبنزين والمازوت الحالي غير مناسب لتشغيل السيارات كونه غير مركّز، لأن هذه الوقود مستخرج من الحراقات اليدويّة، وكذلك عدم توفر الزيوت الجيدة وما أدى إلى رفع معاناة اصحاب السيارات، وهو ارتفاع سعر قطع السيارة أضعاف ما كانت عليه في السابق، فعلى سبيل المثال كان سعر غطاس السيارة 1500 ل.س ،

.

أمّا الآن فسعره 5000ل.س، وسعر عجلات جديدة للسيارة الآن يصل إلى 20إلى 40ألف ليرة سورية بعد أن كانت ب5000 ليرة سورية وتكلفة دهان سيارة حرارياً أصبح سعره 100ألف ليرة سورية، بعد أن كان ب25 الف ليرة سورية، فالداخل في سوق الصناعة مفقود ،والخارج منه مولود هذا مثل يتردد على لسان أصحاب السيارات المتواجدين في الصناعة، وامام ارتفاع سعر قطع وأجرة صيانة السيارات يصعب على العاملين في مؤسسات الحكومية اقتناء سيارة لأن دخله الشهري لن يكفي لشراء قطعة أو قطعتين من السيارة إذا تعطلت.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬771 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: