محرك البحث
كركي لكي: توجه الأهالي إلى الزراعة المنزلية وسط الارتفاع الذي تشهده الأسواق

كوردستريت – سيفال محمد
.
في ظلّ الأزمة الخانقة التي عصفت بسوريا طوال السنوات الماضية، ونظراً لغلاء الأسعار الذي أثر تأثيراً ملحوظاً على المواطنين مما دفع الكثيرين إلى الاعتماد على الحدائق المنزليّة للاكتفاء الذّاتي بما يزرعونه من خضار.

.
هذا وقد شهد الإنتاج الزراعي من الخضار توسعاً ملحوظاً أدى إلى انتشار زراعات الخضار في الحقول المكشوفة والبيوت الصناعية المحمية، لمن لايزال للحدائق المنزلية مكانتها الخاصة، إذ أنّ بعض الناس لا يزال يستخدمها لإنتاج الخضر الطازجة بصفة دوريّة، ويمكن اعتبار حدائق الخضر المنزليّة سوقاً مصغّرة لإمداد الأسرة بالخضار الطازج وسط الارتفاع الذي تشهده الخضار بين الآونة والآخرة.

.
ويأتي اعتماد الخضروات التي تعطي إنتاجاً عالياً في وحدة المساحة مثل البندورة والخيار والبقدونس والقثاء والجزر والفجل الأكثر رغبة وانتشارا في الحدائق المنزلية.

.
المهندس الزراعي “هشيار” أوضح لشبكة كوردستريت الإخبارية في سياق متصل بأن هناك بعض النقاط المهمة والتي تساعد على نجاح الزراعة قبل البدء في اختيار الموقع : يجب الحرص على أن يكون الموقع بعيداً قدر الإمكان عن جدران المباني والأسوار والأشجار، وإذا استحال ذلك لعدم توفر المساحة فلا مشكلة، والانتباه إلى توفر إضاءة جيدة خلال النهار لمدة 8 ساعات يومياً على الأقل.

.
وأضاف في ذات الصدد بضرورة توفير مصدر المياه المناسب، وبأن تكون الأرض مستوية قدر الإمكان والتربة صالحة للزراعة، وأن يكون شكل الأرض مستطيلاً بقدر الإمكان لتسهيل إقامة الخطوط وخدمتها؛ وكذلك الحرص على الاستفادة القصوى من المكان ويفضل وجود ممرات للخدمة في الحديقة المنزلية لتسهيل الزراعة.

.
ومن جهته قال المزارع “حسن عبدالله ” بأن زراعة الخضروات المنزلية هي مسألة بالغة الأهمية حيث توفر للعائلة مردودا جيدا نظرا لغلاء المعيشة وتدني دخل الفرد حسب تعبيره.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: