محرك البحث
كوباني: أزمة المازوت والبنزين في المدينة تتفاقم…والمسؤول عنها؟!

كوردستريت – بيريفان درويش
.
باتت أزمة مادتي المازوت والبنزين في مدينة كوباني تتفاقم يوما بعد يوم مع إهمال وتستر واضح من قبل المسؤولين عنها، وخاصة مع بدء موسم الفﻻحة وزراعة الأراضي وهطول الأمطار وبرودة الجو الشتوي.

.
فبحسب الأهالي فأن مادة المازوت متوفرة في بلدة جلبية وتل أبيض وجميع مناطق الجزيرة، ولكن ﻻيسمح بدخولها إلى كوباني إلا لبعض الأشخاص ممن يقومون “بحسب وصف الأهالي” باستقلال المواطنين وببيعها بسعر 90 – 100 ليرة للتر الواحد، فيما سعرها النظامي هو 45’ليرة وسط تستر واضح من المسؤولين.

.
يقول أحد أصحاب المحطات الخاصة لم يستحب ذكر اسمه لشبكة كوردستريت الإخبارية بأن سبب عدم توفر المازوت في كوباني هو بيع حصة محطات كوباني لمدينة منبج، والتي يباع فيها بأكثر من 100 ليرة للمحطات وتهريبها من منبج إلى مناطق سيطرة الجيش الحر المدعوم من تركيا.

.
وأضاف بأنه تم مناقشة هذه الأزمة في إحدى اجتماعات الهيئة التنفذية في كوباني، وتم تشكيل لجنة للمتابعة قبل أسبوعين ولكن دون جدوى، وكل ذلك حسب وصفه.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: