محرك البحث
كوباني: ضعف حركة السوق في المدينة مع قدوم عيد الفطر

كوردستريت – بيريفان درويش
.
كانت أسواق مدينة كوباني تعج عادة عند حلول شهر رمضان من نهايته وقدوم العيد بالناس وبازدحام الأسواق وإقبال كثيف على شراء الحاجيات والضروريات، إلا أن هذا العام يختلف بنسبة كبيرة حيث تشهد أسواق المدينة ضعفا من الأهالي على الشراء وخاصة الألبسة.

.
وبحسب أحد أصحاب محلات الألبسة لشبكة كوردستريت فإن سبب ضعف الأهالي للشراء يعود لعودة الكثير من النازحين إلى مناطقهم، وخاصة منبج وسوء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للأهالي وقلة رواتب الموظفين في المدينة فضلا عن اهتمام الناس بضروريات الحياة وهي تأمين الماء والكهرباء والمازوت.

.
وأضاف في سياق متصل بأن ضعف حركة السوق سببه أيضا توجه بعض أهالي المدينة إلى أسواق منبج بحجة رخص الأسعار هناك فضلا عن مئات محلات الألبسة القديمة (البالية) والكثير منها تباع على الأرصفة وخاصة في الأحياء الفقيرة.

.
الجدير بالذكر أن حوالي 60 بالمئة من أهالي كوباني وريفها مازالوا خارج مدينتهم بحثا عن العمل وحياة أفضل وأن نسبة كبيرة من الموجودين داخل المدينة هم نازحون مناطق أخرى وأغلبهم كورد الرقة ودمشق وحلب والباب وجرابلس.



شاركنا الخبر

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: