محرك البحث
كوردستريت تتابع وضع حركة الاصلاح وردود الطرفين والبيانات المتبادلة بينهما
ملفات ساخنة 14 يناير 2015 0


خاص كوردستريت-متابعة إيفان أمبن:
..
متابعة من شبكة كوردستريت لواقع ووضع حركة الاصلاح وما حدث مؤخرا فيها فإنها تنشر الرأيين رغبة في وضع القراء في وضع وظروف الحركة دون إفغال طرف على آخر.
.

وردا على ما نشر في كوردستريت باسم عضو حركة الاصلاح “قاسم دوشي” والتي اتهم فيها منسق حركة الاصلاح”فيصل يوسف” بالتضليل وما شابه, وكما صدر توضيح من منسقيات ( الحسكة -عامودا- رأس العين – الدرباسية ) لحركة الاصلاح حول قطع العلاقة مع امجد عثمان وذلك في رد على ما حصل والبيان تنشره كوردستريت كاملا :
.

” بتاريخ 22/8/2014 عقد ت الهيئة العامة لحركة الإصلاح – سوريا اجتماعها الثاني بعد التحضير له من قبل الرفاق في المنسقية العامة للحركة وتشكيل لجان منتخبة للإشراف على عملية انتخابات تحديد مندوبي الاجتماع في مختلف المناطق.
.


وقبيل انعقاد اجتماع الهيئة العامة( الثاني) بيوم واحد علمنا إن ثلاثة من أعضاء الهيئة التنفيذية وهم الرفاق حواس عكيد – لقمان حسين – امجد عثمان لن يحضروا الاجتماع لاسباب مختلفة و عليه قررنا نحن منسقيات – راس العين – الدرباسية – عامودا – الحسكة مقاطعة الاجتماع و بتاريخ 24/8/2014 عقدت المنسقيات الأربعة اجتماعا في مدينة عامودا اقر فيه العمل بكل ما امكن من اجل الحفاظ على وحدة الحركة وتم التواصل مع الرفاق الثلاثة و تبليغهم بقرارنا الذي اتخد في اجتماع عامودا .
.


و بعد عودة الرفيق امجد عثمان من تركيا بدأ التواصل المباشر بيننا . و بتاريخ 17/9/2014 اصدرنا بلاغا عن اجتماع ضم المنسقيات الأربعة(الحسكة-عامودا-رأس العين-الدرباسية) اضافة الى بعض الرفاق من مدينة قامشلو تحت اسم( المنسقية العامة لحركة الاصلاح-سوريا) طالبنا فيه الى عقد اجتماع الهيئة العامة الثاني و ضرورة التدخل من قبل المجلس الوطني الكردي في سوريا . و تم تشكيل لجنة من قبلنا ومؤلفة من خمسة رفاق وهم (محمد فرحان منسقية الحسكة – محمد كمال منسقية راس العين –محمد فتاح منسقية الدرباسية – إبراهيم دقوري منسقية عامودا – و الرفيق امجد عثمان) مهمتهم التواصل مع الرفاق في الحركة من اجل إيجاد حل للاختلافات التي حدثت .
.


و لكن وللأسف دائما كان الرفيق امجد يعطي نفسه الحق بفعل ما يريد دون ابلاغ الرفاق الاخرين و لم يتمكن من إيجاد حل بعد عدة لقاءات مع الرفاق . و بتاريخ 5 – 6 / 12 / 2014 عقد المجلس الوطني اجتماعا حضره من قبلنا الرفيقان محمد فرحان واياد عبد الكريم وتغيب الرفيق امجد عثمان عن الحضور معنا (بسبب سفره الى تركيا دون علمنا )وتم ايصال رسالة الى المجلس بالتدخل لحل الاختلافات الموجود في الحركة وعلى اثرها تقرر تشكيل لجنة من أربعة أعضاء من المجلس الوطني الكردي للتواصل مع رفاقنا بغية ايجاد حل مناسب و بعد عودة الرفيق امجد من تركيا التقى مع اعضاء اللجنة المشكلة من قبل المجلس دون ابلاغ الرفاق بذلك و ما ان رفع المجلس الوطني الكردي عضويته عن بعض أعضاء اللجنة المشكلة من قبلهم ومعرفتنا لبعض الامور التي جرت في اجتماعات المجلس و محاولة البعض استخدام الاختلافات في الحركة كورقة للنيل منها والأنكى من ذلك التصريح التي اصدرته السيدة سلوى بدران على بعض المواقع الالكترونية وادعائها بانها عضو في المنسقية العامة لحركة الاصلاح – سوريا مع انها لاتمت بأي صلة بحركتنا حتى تاريخه ..

.
وذلك بتنسيق وتدبير شخصي من الرفيق أمجد ، لذلك سرعان ما بادر الرفاق في المنسقيات الأربعة وبالتواصل مع الرفيقين حواس خليل و لقمان حسين الى عقد اجتماع مع بعض الرفاق في مدينة عامودا حضره الأستاذ(فيصل يوسف)تم الاتفاق من خلاله الى عقد اجتماع استثنائي للهيئة العامة تحدد موعده اجتماع المنسقية العامة الذي من المقرر ان ينعقد خلال أيام .
.

وبتاريخ 7/1/2015 تفاجئنا بإصدار السيد امجد عثمان بلاغا باسم المنسقية العامة لحركة الإصلاح-سوريا محاولا بذلك تضليل الراي العام الكردي و عرقلة ما توصل اليه الرفاق في اجتماع عامودا و عليه فاننا نعلن للراي العام الكردي قطع العلاقة مع السيد امجد عثمان بعد ان توضحت لنا محاولاته اليائسة و الحثيثة لعرقلة اي حل ممكن و سعيه الدؤوب لشق صفوف الحركة .
.

منسقيات : راس العين – الدرباسية – عامودا – الحسكة
10/1/2015″.

وكما حصلت شبكة كوردستريت على الرسالة التي وجهها د.لقمان حسين من ألمانيا وهو العضو المؤسس لحركة الاصلاح والتي نشرها في مواقع التواصل الاجتماعي والتي جاء فيها:”

” بروح رفاقية عالية وشعور بالمسؤولية وقطعا للطريق امام الذين يتربصون بالحركة فقد تم تجاوز الاختلافات التي حصلت في حركة الاصلاح وسيتم عقد الاجتماع الاستثنائي للحركة كما هو مقرر في اقرب وقت ممكن ومعالجة مختلف القضايا الطارئة التي من شانها تعزيز دور الحركة على مختلف الأصعدة وطنيا وكرديا واجراء مراجعة موضوعية للمرحلة السابقة …….

انني وكأحد مؤسسي حركة الاصلاح ومن بلاد الغربة حيث اقيم بسبب ظروف خاصة اشد على يد رفاقي واتقدم لهم بالشكر الجزيل وكل التقدير لتجاوزهم الظروف الاخيرة التي مرت بها الحركة و محافظتهم على صيانة وحدة الحركة و متابعة نضالها على المستويين الوطني والقومي.
.
ان حركتنا كانت ولاتزال حالة تنشد التجديد و الاصلاح والتغيير واستيعاب مختلف الاراء والتصورات من اجل الهدف المشترك واعلاء شان شعاراتها الاصلاح – الشفافية – التغيير وبناء التنظيم الديمقراطي المؤسساتي
الدكتور لقمان حسين – المانيا
احد مؤسسي حركة الاصلاح”.
.

وكانت نشرت كوردستريت بيان العضو المؤسس “قاسم دوشي” تجدونه في الرابط التالي
http://www.kurdstreet.com/?p=17746
وترغب شبكة كوردستريت كل من يملك أي رأي أو رد إن صفحة شبكة كوردستريت خصصت للرأي والرأي الآخر
ومساحة من الحرية كبيرة جدا
إيفان أمين


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬006٬139 الزوار