محرك البحث
كوردستريت : حمل العبادي ملف “تنظيم داعش” لطهران
ملفات ساخنة 20 أكتوبر 2014 0

كوردستريت–هام/  تكتسي الزيارة التي يقوم بها رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى إيران الاثنين أهمية خاصة فهي الأولى للرجل خارج البلاد منذ توليه المنصب في أغسطس الماضي، كما أنها تأتي وسط التصدي لـ”تنظيم الدولة” في العراق,

وسيكون ملف مواجهة “تنظيم الدولة” الذي يسيطر منذ أشهر على مساحات واسعة شمالي وغربي العراق على طاولة البحث بين العبادي والمسؤولين الإيراني على مدار يوم من زيارته إلى طهران,

وتقول إيران إنها تدعم جهود التصدي للتنظيم حيث أشارت إلى أنها نشرت قوات على حدودها الجنوبية باتجاه إقليم كردستان في وقت أفادت تقارير صحفية أن طهران لها دور رئيس في تدريب وتوجيه مجموعات شبابية عراقية تقاتل إلى جانب الجيش العراقي ضد تنظيم “تنظيم الدولة”.

ويطلب من طهران تكثيف جهودها في دعم العراق “بريا” لمواجهة “تنظيم الدولة، لا سيما في ظل تنامي الشكوك بقدرة الضربات الجوية وحدها في القضاء على التنظيم,

ويقول الباحث في الشؤون الأمنية بجامعة برنستون الأميركية سيد حسن موسويان : إن توقيت زيارة العبادي إلى طهران “مهم للغاية” باعتبار أن “الجيش الإيراني هو الحليف الاستراتيجي الأفضل للعراق”,و اضاف إن “هناك تنسيقا بين القيادات (في العراق وإيران) لمنع داعش من السيطرة على المزيد من الأراضي وطردهم من تلك التي سيطروا عليها”,

وأوضح موسويان أن “العراق وإيران تتشاركان القلق الأمني ذاته بخصوص تنظيم الدولة، فبين البلدين حدود تمتد إلى 12 ألف كيلومتر. وإيران ترى أن أمن العراق يؤثر مباشرة فيها”,

ويشن تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة منذ أسابيع غارات جوية ضد التنظيم في سوريا والعراق. وبقيت إيران خارج هذا التحالف ,

وسبق للعبادي أن كرر رفضه لوجود أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية للمشاركة في القتال ضد التنظيم الذي شن هجوما كاسحا في يونيو الماضي، مما أدى إلى سيطرته على الموصل، كبرى مدن شمال البلاد، ومناطق عدة في محافظتي صلاح الدين وديالى.

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬006٬532 الزوار