محرك البحث
كوردستريت : قيادية في الوفاق تقول للمجلس الكوردي ..نيّتكم كانت “عاطلة” منذ البداية !
ملفات ساخنة 12 يناير 2015 0

كوردستريت – الان  بكو / في تصريح خاص لشبكة كوردستريت الاخبارية قالت “جيهان عبدي” عضوة  اللجنة المركزية في حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري و مسؤولة مؤسسة المرأة .. ردّت  ” عبدي ”  على سؤال   لشبكتنا حول سبب طردهم مع “الوحدة والبارتي “من المجلس الوطني الكوردي من قبل محور (هولير)  وقالت في هذا الصدد…

.

                  “النيّة العاطلة”


“هذا القرار لم يكن قرارا سياسيا ابدا، هناك من هم في   المجلس   تريد التحكم به والسيطرة عليه , ولذلك يقومون بإقصاء كل من يختلف مع رغباتهم وينتهج نهجا مغايرا.

.

وتابعت بالقول : فالقصة ليست ميثاق شرف أو نقض كما تم ترويجه منذ البداية، القصة هي مصالح ومكاسب حزبية ضيقة وبعيدة كل البعد عن أهداف المجلس والمرجعية في خدمة المجتمع والقضية الكردية. وهناك معلومات تفيد بأن النية لفصل الأحزاب الثلاث (البارتي، الوحدة، والوفاق) من المجلس كانت موجودة قبل انتخابات المرجعية بمدة لا بأس بها.

\

.

.ضعف اداء المجلس

.

 واشارت القيادية في حزب الوفاق الكوردي السوري بانه  “مضى الان ثلاث سنوات على تشكيل المجلس الوطني  معربةَ عن تأسفها  بان المجلس  مازال “ضعيفا هزيلا “غير قادر على القيام بالواجبات والمهام التي تم انشاؤه لأجلها، كما قد تم استبعاد عدة شرائح من التمثيل فيه.

.

  تمنّت  “عبدي” في حديثها لكوردستريت و مع قرب انعقاد المؤتمر الثالث للمجلس أن  يتمكنوا  من التعاون والتكاتف لإعادة بناء المجلس وترميم التصدعات الحاصلة فيه وتعديل كل مواقع الخلل ليتناسب مجلسنا مع المرحلة ويصبح قادرا على القيام بكل المهام المناطة به.

.

و وصفت “عبدي” القرار بانه  اضعاف  المجلس  أكثر وأكثر، لكن مع ذلك   , وترجىت  أن تتم إعادة بنا ء المجلس ليتمكن من الدخول إلى المرجعية ككتلة واحدة قوية قادرة على خدمة الشعب الكردي   بقوة وثبات .
.

.

“استقلالية القرار السياسي”

.
 
واضافت السياسية الكوردية حول الاتهامات الموجه لهم   حول تبعيتهم  ل” ـ تف  دم ” و قالت :

“نحن حزب مستقل بذاته ولا أعتقد أنه يخفى على أحد نشأتنا وتاريخ حزبنا بالرغم أننا لسنا حزبا قديما مقارنة بالأحزاب الأخرى.

.

وتابعت بالقول : “حزب الوفاق ليس ملكا لأي أحد من الأحزاب الموجودة ليتبرعوا به لtev dem أو غيرها ولسنا محسوبين على أحد، نحن أعضاء أصليين ومؤسسين في المجلس الوطني وفي المرجعية الكردية والحاصل أن الأخوة في tev dem ملتزمون بما تم الاتفاق عليه في اجتاع 11/12/2014 ومحضر الاجتماع ينص على عضوية 24 عضو تم تثبيتهم ولا يمكن تغيير أو استبعاد أي أحد منهم إلا بالرجوع للمرجعية وقرارها هو النافذ فهي صاحب السلطة والقرار. وقد تم عقد الاجتماع بتوجيه الدعوة لكافة الأعضاء فرادى وكان القرار أن الاجتماع سيتم بمن حضر وفعلا هذا ماحدث وحضرنا نحن الأحزاب الثلاث وامتنعت الأحزاب المتبقية في المجلس عن الحضور.

.

” مظلة المجلس “
 

.
لفتت القيادية في الوفاق الكوردي في حديثها لشبكتنا بان حتى اليوم  هم  أعضاء في المجلس الوطني الكوردي ..

  واصفةً القرار     “بالتعسفي”  وبانه يخلو من أبسط أشكال الشرعية فليس هناك حتى الآن أية دلائل أو اثباتات أو براهين إن قلنا تجاوزا أن هناك تهمة أصلا  ,  وبانهم قد التقوا مع رئيس المجلس الوطني ومصممون على لعب دورهم البناء في بناء المجلس .

.

 

واختتمت ” عبدي ” حديثها لكوردستريت بالقول ..  أود أن أقول أن شعبنا في سوريا عامة وفي مناطقنا خاصة يتعرض لضغوط وتحديات كثيرة بدءا من الأمور المعاشية وصولا إلى خيبات الأمل المتكررة وما حدث من خلاف في المجلس لم يكن إلا للتشويش ولفت الانتباه عن الاساسيات إلى الثانويات . 

.

.

….……كوردستريت ……… لن نرضى بالحقيقة الناقصة

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬006٬529 الزوار