محرك البحث
كورد ستريت -تستطلع :قراءة إستراتيجية في الأزمة السورية, والنخبة السياسية الكوردية تتوقع استمرار الازمة
ملفات ساخنة 01 يناير 2014 0

جيان عامودا – خاص لـــــــــ كوردستريت / نتيجة الصراع الدائر منذ ما لا يقل عن سنتين في سوريا ,  قتل اكثر من 73 الف شخص خلال سنة 2013 في اعمال عنف لم تشهد لها  سوريافي تاريخها المعاصر ،    واشار  مصادر حقوقية الموثقة ان  العام 2013 الاكثر دموية منذ بدء النزاع في 2011.

 واكد مصادر اخرى بانه تم  توثيق مقتل “73455 شخصاً بين الاول من كانون الثاني/يناير 2013 حتى 31 كانون الاول/ديسمبر 2013” في سوريا بينهم 22436 مدنيا.

 وكما اكد مصادر حقوقية الدولية ان حصيلة القتلى في النزاع السوري بلغت منذ منتصف آذار/مارس 2011 اكثر من 130 الفا، غالبيتهم من المقاتلين في الجانبين المتحاربين.

 وتحاول شبكة كوردستريت الاخبارية استطلاع اراء قرائها حول رؤيتهم المستقبلية الى الازمة  السورية ,  وتداعياتها على المنطقة  , ومايدور فيه من صراع دول المختلفة  نتيجة تداخل الاجندات ونقل معركتها الى الساحة السورية.

استطلاع / بسبب قدوم العام الجديد 2014 – يطرح كوردستريت سؤاله التالي : ككوردي سوري ..  ..كيف تنظر الى الصراع الدائر في سوريا وقرائتك لمستقبله  ..واليكم بعض الاراء ..

احمد سليمان – القيادي في حزب الديمقراطي التقدمي الكوردي ..  -مع استمرار اﻻزمة والصراع في سوريا وفي الوقت الذي ﻻ يبدو اي افق لحل سياسي رغم تمسك السوريين بتفاؤل حول مؤتمر جنيف 2 ولكن كل المؤشرات ﻻ تدعم ان ينجح جنيف في هذه المرحلة ولهذا اعتقد ان الوضع في سوريا مستمر على ما هو عليه في النصف اﻻول من العام وقد تظهر مﻻمح جديدة في النصف الثاني منه. كرديا الحال ليس بافضل مما عليه اذ دون تحرك جدي سياسيا في الساحة السورية لن يظهر شيء جديد في وسط الحركة ﻻن امكانات التفاهم الكردي والتي كانت قائمة حتى اوائل 2013 غير متوفرة جاليا والتفكير بسياسة النأي ومحاولة ملء الفراغ اﻻمني واﻻداري في مناطقنا باتت بعيدة عن تفكير اﻻطراف الكردية بشكل مشترك وسياسة المحاور اصبحت اكثر عمقا وتعقيدا في مناطقنا ايضا ومع كل ذلك اعتقد انه علينا بذل كل الجهود وطنيا وقوميا للوصول الى حلول واقعية لتجاوز المأساة التي يتعرض لها بلدنا سوريا وكذلك ضامنة لمصالح شعبنا الكردي

المحامي حسن برو – كاتب صحفي ... ليت الأمور تتحقق بالأمنيات لاأتوقع أن تنتهي الأزمة السورية في عام 2014 وهذا الأمر يحتاج إلى إتفاق دولي إقليمي وداخلي للآسف هذه الأمور لن تتحقق في القريب العاجل أي في عام 2014 ولذلك لا أتوقع إنفراجاً في المسألة السورية

دكتور كاوا عزيزي – ممثل حزب اذادي في اقليم كوردستان ..كانت ثورة الحرية والكرامة , شارك قبه كل المكونات ,لكن للاسف رويدا رويدا تم سرقة الثورة السلمية بمشاركة النظام البعثى والمجاميع المسلحة , وتحولت من سلمية الى مسلحة ومن ثورة تغيير الى حرب اهلية اصبحت تهدد تقسيم سورية بشكل حقيقي.وسورية دولة محايدة وغير مسلحة ولا مركزية

الناشط ابراهيم مسلم ...اتوقع الأيام المقبلة ستشهد صراع قويا بين النظام والمعارضة ، فكل طرف يسعى لفرض سيطرته قبل عقد جنيف2 ، إما كورديا فأتوقع بأنه سيكون هناك إتفاق كوردي بين جميع التيارات السياسة ، لأن الظروف الاقليمية والدولية في هذه المرحلة تفرض على القوى السياسية الكوردية الوحدة.

المعارض الكوردي عبدالعزيز التمو ..انا لا اسميه صراع انها حرب يشنها النظام السوري على السوريين الذين ثاروا ضد الطغيان والديكتاتورية ورغم ان هذا النظام انتهج منذ البداية سياسة محاربة الإرهاب والمتطرفين وأتهم جميع السوريين بالإرهابيين وقد نجح الى حد ما في صناعة العدو الافتراضي له مثل داعش وأخواتها لكي يقنع العالم بانه يحارب الإرهاب بالنيابة عن المجتمع الدولي الا ان الشعب السوري حسم خياراته ولن يتراجع عن ثورته وسيتم إسقاط النظام علما بأنني لا أؤمن بان يكون هناك حل سياسي في جنيف بسبب تخاذل المجتمع الدولي وعدم وجودة الإرادة الدولية للحسم وفق قرار دولي صادر عن مجلس الأمن لكن قد تطول الايام لكن النهاية ستكون لصالح الشعب السوري عبد العزيز التمو عضو المكتب التنفيذي لاتحاد القوى الديمقراطية الكوردية عضو المكتب السياسي لاتحاد الديمقراطيين السوريين

الكاتب خالد ديريك …الصراع ستسمر بين المعارضة والنظام من جهة ، وبين ي ب ك والمتشددين من جهة أخرى وسنرى مواجهات أيضاً بين النظام و ي ب ك في شهور القادمة ولا أفق للحل السياسي ،لأن السوريون يحاربون بعضهم بالوكالة والثورة انحرفت والنظام سيستمر في تدمير البلد لأن منظومة الدولية لا تريد معاقبته خالد ديريك كاتب سياسي

مصطفى عطي...ثورتنا السورية البطلة قدمت ومازال يقدم تضحيات جسام ضد نظام المجرم وعملائه من الكرد والمجموعات الاسلاميه الارهابيه والجبهات الاسلاميه الجديدة وضعف قوى المعارضة وقيادتها في المجلس والائتلاف وتاثيرها بالفكر الشمولي وجبش الحروالهدايا البراميل التي تسقط على شعب السوري جمعاء دون تميز ولعبة النظام ببعد المكونات من الثورة الاان الثورة ستفرز قيادة حقيقية وستنتصر عاجلا واجلا وتكون لكل السورين يحكمها صندوق الانتخاب الحر -ناشط سياسي كردي -(حزب ازادي) .

———- ننوه بانه بامكان جميع متابعينا المشاركة والتعليق – كورد ستريت .. ترحب بجميع قرائها الكرام / 1/1/2014



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: