محرك البحث
كورد ستريت يفضح خيانة حزب الوحدة مع القائد اسماعيل عمر بعد استشهاده تحت التعزيب
ملفات ساخنة 18 أكتوبر 2013 0

بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لرحيل رئيس حزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي), كورد ستريت يسلط الضوء على مقتله

18.10.2010

كورد ستريت / خاص – طوال فترة الصمت على طريقة  استشهاده …حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا يخون رئيس الحزب ويدفن ويتستر على نشر قصة الحقيقية لمقتل رئيس الحزب اسماعيل عمر , وهنا ان صحت الرواية فان سكرتير الحالي  محي الدين شيخ الي يتحمل المسؤولية بدرجة الاولى ويضع كثير من اشارات الاستفهام حول نفسه  .

  ولد الأستاذ إسماعيل عمر علي عام 1947م في قرية قره قوي. ـ درس المرحلة الابتدائية في قريته، والإعدادية والثانوية في الدرباسية ومن ثم حصلَ على الإجازة من كلية الآداب قسم الجغرافيا عام 1969م. ـ عمل مدرساً لمادة الجغرافيا في ثانويات قامشلوا منذ تخرجه وحتى استقالته من التدريس عام 1988م. لتفرغه للعمل السياسي. ـ انتسبَ الراحل إلى الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا عام 1963م، وتدرّج في جميع الهيئات الحزبية، حيث انتخب في المؤتمر الثالث للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا(البارتي) عضواً في المكتب السياسي، وفي عام 1990م. ـ انتخب سكرتيراً للجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي الموحد في سوريا. ـ انتخب رئيساً لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا(يكيتي) منذ العام 2001م، وبقي في هذا المنصب حتى يوم رحيله. ـ كان الراحل أباً لثلاثة أبناء وابنة وحيدة

واستشهد صباح يوم الاثنين الواقع في    -18/10/2010 – ويصبح سكرتير الحالي هدفا للاتهامات وبمثابة اعلان الحرب من القاعدة الحزبية على المتسلط على رقابة الحزب محي الدين شيخ الي ,  وكانت اشارات واضحة من زرداشت محمد عندما تهرب من عمله الحزبي لكن بطريقته الخاصة  وهذا لا يحميه من الاتهامات وبدوره  متورط ايضا بالتستر الى حقيقة مقتل المناضل اسماعيل عمر

 http--www.evroj.net-images-stories-01-a3-85-400x300http--www.evroj.net-images-stories-01-a3-86-400x300http--www.evroj.net-images-stories-01-a3-87-400x300http--www.evroj.net-images-stories-01-a3-88-400x300

ويستطلع كورد ستريت اراء بعض الكتاب والساسة حول كشف فضائح مقتل اسماعيل عمر وتستر الحزب على مقتله طوال سنوات الماضية –

الكاتب فاروق حجي .. يبدو ان الاعلام الكردي ليس لديه العمل غير الابحث في القبور..اليس كان عليه ان يبحث اسباب تدمير قبر شيركو بيكه س او تدمير تمثال الحب في السليمانية اليس احسن من البحث عن سبب الطبيعي اي الوعكة الصحية الطبيعية لاحد قيادات المهمة في الحركة الكردية..انا استغرب كيف انّ البعض يتركون امور هامة ويبحثون او يصنعون الاوهام..اسماعيل عمر هو احب قادة لدى حزب الوحدة..وهو رئيس الدائم لحزبه وهو في قبره..فمن يريد النعت اسماعيل عمر عليه اولا التفكير بتحسين صورته امام جمهور الثورة اولا…واظن لو كان ابا شيار حيّا لكان الان بالقامشلي وليس في استنبول او اي مكان اخر

الكاتب خالد ديريك ..صراحة موته المفاجىء شكل صدمة كبيرة لدى الكثيرين من أنصار الحزب وحتى غير أنصار الحزب , موته بقي محل الشك حتى الآن , وأعتقد بأن جواب الشافي هو لدى أعضاء القيادييين في الحزب وخاصة سكرتير الحالي السيد محي الدين شيخ آلي ونأمل كشف الحقيقة ما إذا كان موته كان تحت التعذيب كما يروجه بعض, فهو كان رجلاً سياسيا ومناضلاً

قيادي في حزب اذادي مصطفى عطي ..الله يرحم الشهيد اسماعيل عمو ومشعل وشيرزاد ونصر الدين ودورسم وجوان ومحمود وكاوا والآخرين ان كل قائد كردي لم يكن متعاملا مع النظام السوري وعملائه سيكون مصيره حتمي مثل هؤلاء الشهداء سيخلد تاريخ الشعب الكردي لهم بأنهم رفاق قاضي محمد وبرزاني والأخرون سيكشفو أرشيف المخابرات السورية مثل راس العين عن واحد وهناك الآخرون سيكشف مصيرهم قريباً بسقوط الطاغية بشار الأسد

عضو الهيئة القيادية في حزب الوحدة موسى كنو ..ا اسماعيل عمر رحمه الله عليه توفي وفاة طبيعي أي بجلطة قلبية والادعاءات التي تروج هنا وهناك لا صحة لها جملة وتفصيلا .

ابراهيم مسلم عضو سابق في حزب الوحدة ..خبر وفاة اسماعيل عمر كانت صدمة كبيرة ولا تصدق ، فهو كان في صحة جيدة حتى وقتها بأن وفاته ليست طبيعة ، لأنه بالفترة الأخيرة كان يصدر بيانات وتصاريح باسمه ، وعندما كنا نتسائل لماذا لا تصدر باسم الحزب لم نجد جواب من أحد وكأن بافي شيار كان يصعب عليه اصدار تصاريح وبيانات باسم الحزب فيضطر ليصدرها باسمه ، فكنت أعتقد وقتها بأن هذه التصريحات والبيانات هي التي سبب وفاته. المهندس إبراهيم مسلم المنسق العام لمجلس محافظة الرقة

ريزكار حسو – ناشط في حزب الوحدة ..  تفاجىء بنشر هذه الروايات التي لا فائدة لها سوى نشر الفوضى والبلبلة في الشارع الكوردي ،لا مصلحة لحزب الوحدة باخفاء حقيقة وفاة رفيقها بافي شيار بسكتة قلبية في منزله بعد تأكيد اهله ورفاقه من ذلك لرفيق له تاريخ مشرف وكان من المناضلين والمخلصين لقضيته ووطنه . ونحن كرفاقه نفتقده الأن في هذه المرحلة الحساسة التي يمر فيها الوطن ،ولكن سوف نعمل ونناضل على ما رسمه رفيقنا بافي شيارمن اجل الوطن والقضية وهو خالد معنا بكل خطوة نقوم بها من اجل شعبناوقضيتنا

كورد ستريت – جيان عامودا -خاص 18/10/2013

ونترك لجميع القرائنا التعليق والمشاركة , ونظرا لضيق الوقت ولاهمية الخبر والموضوع  ننشر التقرير وعلى العجالة ….



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 956٬319 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: