محرك البحث
“كورونا” واللعبة الصينية الكبرى
احداث بعيون الكتاب 23 مارس 2020 0

كوردستريت || مقالات

هذا المقال هو من وجهه نظري فقط بعد أن جلست في البيت مثل الجميع، أقوم بالتفكير فقط بوضعنا الحالي، وبعد مشاهدتي لأكثر من 100 مقطع يوتيوب وقراءة المقالات والأخبار والتحليلات، خلصت إلى وجهه النظر التالية:

“كورونا” أو ما يسمي “سارس2” الفيروس الذي ظهر في الصين لن أتحدث عنه كثيرا لأن الجميع يعلم أخباره، وما أتوقعه أن “كورونا” أو  “سارس2” لم يتم إنتاجه في المعامل ولكن تم تطويره هناك.. والسؤال لماذا؟

اللعبة الصينية الكبرى هي القضاء على الرأسمالية في العالم للأبد، فبعد الحرب التجارية بين الصين وأمريكا، فهمت الصين أن القوة في العالم لا تزال بيد النظام الرأسمالي والدولار الأمريكي، وإن أرادت الصين السيطرة على اقتصاد العالم (كما هو معلوم للجميع أن هذه هي نيه الصين.. طريق الحرير – شراء الموانئ – التطوير في افريقيا عن طريق الديون) فلا بد من التخلص أولا من القوى الاقتصادية العظمى مثل أوروبا وأمريكا وهنا بدأت القصة.

قامت الصين بتطوير “سارس” الذي ظهر لديهم وصنعوا “سارس2” لأنهم يمتلكون كل الـ RNA الخاص به، وظهر الفيروس في الصين التي تعاني والناس تموت، وبدأووا في إظهار قوتهم ببناء مستشفى في 10 أيام، ونحن نقول “واو” إنهم عظماء.

والغريب أنه أثناء الأزمة طلبت الصين من العالم مساعدتهم في إرسال كمامات الوجه، واستطاعوا بناء مستشفى في 10 أيام ولم يستطيعوا بناء 100 مصنع مثلا، ولكن أرادت الصين أن تظهر للجميع أن الأمر خارج عن السيطرة وأنه كبير جدا، وعندما اقتنع الجميع بأن الصين هي الضحية الكبرى بدأت الحكومة الصينية في تصدير الجندي الجديد الخاص بها إلى الدول الأوربية.

لا أتحدث عن دولنا العربية هنا لأننا من ما قبل الإسلام كنا نُستخدم كأداة للتسلية.

وبدأت إيطاليا تعاني ومن ثم إسبانيا والجميع في حالة فزع والآن بدأ الهدف الأساسي الولايات المتحدة.

لنرى في الجانب الآخر ماذا يحدث في الصين المصدر الرئيسي، الصين تتعافى، لقد تغلبت الصين على المرض، إنهم أقوياء، “يجب أن يتم تطبيق النموذج الصيني” وهذه الكلمة التي تريدها الصين تحديدا “لنطبق النموذج الصيني”.

لماذا نهتم بالديمقراطية؟ نظام الصين هو النظام الأفضل وبدا الجميع يعجب بالنظام الصيني المبني على القمع والاستبداد ونظام الحاكم الواحد ومراقبة الشعوب عن طريق الشرائح الاليكترونية، وهذا فعلا ما تريده الصين.

أمريكا قائدة العالم لا تستطيع إنقاذكم ولكن الصين أرسلت وفدا من فريقها الطبي إلى إيطاليا!

هل كانت ستقبل إيطاليا من قبل هذا الأمر؟ بالطبع لا، لأنها دولة كبيرة وعظيمة ولك أن تتخيل إذا نجح الفريق الطبي الصيني في إنهاء المشكلة في إيطاليا كيف سيثق الشعب الإيطالي بحكومته بعد ذلك؟ بالتأكيد سيتم العودة إلى النظام الاستبدادي الفاشي ولن يتحدث أحد بعد ذلك، فالشعوب ستدعم الفكرة لأن كل الشعوب عانت من مرارة الحجر الصحي والأزمة الاقتصادية التي مروا بها.

سيستمر الأمر وستظل الصين هي الملك الجديد للعالم بنظامها الجديد وسيذهب الحاكم تلو الآخر حتى يقول للصين “لبيك يا صين”، وستكون نهاية رسمية للنظام الحالي للعالم والنظام الرأسمالي،  وبهذا الأمر ستكون الصين فازت بالحرب التجارية للأبد، بينما كل دول العالم منهكة اقتصاديا إلا الصين (كما حدث في الحرب العالمية الثانية مع أمريكا) الجميع سيطلب دعم الصين وستكون هي سيدة العالم الجديد، وإن أردتم دليل آخر فابحثوا عمن يشتري الأسهم في العالم.

وفي أزمة البترول من الرابح الأكبر؟ بالتأكيد الصين لأن روسيا والسعودية أكبر منتج، وروسيا منافس قوي للصين علي سيادة العالم والسعودية حليف لأمريكا.

وبرأيك لماذا اعلن ترامب أنه سيشتري النفط؟ السبب الحقيقي هو لرغبته في إظهار أن هناك طلبا علي النفط فسيرتفع سعره! ومن المتسبب أصلا في أزمة النفط؟ الإجابة بالتأكيد ستكون الصين.

ماذا يجب أن نفعل؟

ما تريده الصين حقا أن تقومالشعوب بالذعر والخوف والضغط علي الحكومات حتى تقضي عليها اقتصاديا، لا أحد منا يريد النظام الصيني، اذا هل أريد أنا النظام الأمريكي؟ الحقيقة لا ولكن إن كان علي أن أختار بين النظام الصيني والأمريكي فسيكون اختياري على النظام الأمريكي بالتأكيد، فالنظام الصيني لا يعترف بمعني الإنسانيه ولا احترام الدين.

أرجو من الجميع عدم المبالغة في الأمر وعدم الاستهتار أيضا، ولكن يكفي الضغط على الحكومات حتى تغلق أبوابها وتدمر اقتصادها، حافظ على صحتك ولكن لا تثير الذعر بين أهلك وأصدقائك، وكما ذكرت بدايه المقال فهي عبارة عن رؤية الأمر من وجهة نظري

احمد درويش



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: