محرك البحث
كيف غرق لاجئ من قامشلو في ألمانيا امام اعين زوجته بعد 4 ايّام من زواجهما فقط.. إليكم القصة كاملة
المراة و المجتمع 28 مايو 2017 0

28 مايو 2017

كوردستريت – وكالات | غرق لاجئ سوري شاب، يوم الخميس الماضي (25/5)، بعد 4 أيام من زفافه، في مدينة كيل، شمالي ألمانيا.

.

ووقعت الحادثة في منطقة “شيلكزه” من المدينة الواقعة على بحر البلطيق، ونقل موقع “ديرتلغراف” عن عائلة الشاب قولها، إن “عمر تالاتي” كان قد ذهب مع زوجته لتناول طعام الغداء مع ٢ من أفراد العائلة، ثم سبحوا قرابة ٢٠ دقيقة، قبل أن تسمع زوجته صوته متألماً، وكأن مكروهاً قد أصابه، ثم اختفى وسط المياه أمام أعينها.

ونقل موقع  “كيلر ناخريشتن” عن متحدث باسم الإطفاء تابعتها كوردستريت  قوله إن شهود عيان سمعوا نداءات استغاثة فأبلغوهم، ووصل البلاغ لهم قرابة الساعة السابعة و٢٣ دقيقة بالتوقيت المحلي، فتوجهت فرقة إطفاء مكونة من ٢٠ عنصراً وعربتي إطفاء لمتطوعين، وغطاسين للمكان، كما وصل قارب إنقاذ من المنطقة، وطراد إنقاذ من برلين للمكان.

.

وذكر الموقع أن الغطاسين بحثوا عن الشاب الذي اختفى لأسباب مجهولة مدة ساعة ونصف قبل أن يجدوه وقد فارق الحياة، مشيراً إلى أن الشرطة الجنائية تحقق في سبب الوفاة فيما إذا كان الغرق أم سبب آخر.

.

وسيقرر الموظفون المختصون والنيابة العامة فيما إذا كانوا سيخضعون الجثة للتشريح.

وقالت عائلة الشاب الكردي السوري  من أهالي قامشلو لموقع “ديرتلغراف” إن عدداً من السابحين الألمان في المنطقة بحثوا جاهدين دون جدوى في البداية، مشيرة إلى أن المتوفى كان ماهراً بالسباحة.

.

وسيتم التحقق فيما إذا كان المتوفى قد أصيب بمشاكل قلبية جراء نزوله إلى المياه الباردة، أو أنه فوجىء بعمق تلك المنطقة من بحر البلطيق.

.

وكان الشاب قد وصل إلى ألمانيا منذ عامين وبدأ العمل على لم شمل زوجته المستقبلية، قبل قرابة عام، قبل أن تصل ويقيما حفل زواجهما يوم الأحد الماضي.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: