محرك البحث
لاجئو كوباني في سروج معاناة قاسية واستغلال جشع
ملفات ساخنة 23 سبتمبر 2014 0

كوردستريت/هام

لاجئو كوباني في سروج معاناة قاسية و استغلال جشع

تزداد يوماً بعد آخر أعداد اللاجئين الكورد من منطقة كوباني إلى شمالي كوردستان ، و حسب آخر التقديرات وصلت إلى 130 ألفاً معظمهم في بلدة سروج الحدودية و قسم انتقل إلى مدن أورة، عنتاب و دياربكر .
و بعد موافقة الحكومة التركية على فتح المعبر الحدودي ، عاد اليوم أكثر من 600 شاب كوردي إلى كوباني بعد مشاحنات مع الشرطة التركية ، و بعد أن أمنوا عوائلهم في شمالي كوردستان .
إلا أن الضغوط التركية عليهم لم تتوقف و أمرتهم الشرطة بترك ساحة البلدة الرئيسية التي يقيم فيها عدد كبير من اللاجئين و إفراغها تحت التهديد بالطرد بالقوة منها ، فهؤلاء ينام أغلبهم في الساحة كما أخوتهم في بعض الحدائق و الشوارع و الساحات .
و تواجه هؤلاء الكوبانيين مشاكل كبيرة خاصة أهالي الريف الذين يشكلون اغلب اللاجئين ، و يتم استغلالهم من قبل التجار الأتراك (كورد شمالي كوردستان) في شراء أبقارهم و أغنامهم بربع القيمة ، مستغلين عدم قدرتهم على إدخالها و بيعها في السوق التركية .
هذا و كان قائمقام سروج قد اصدر أمراً بإدخال الحيوانات و وذبحها بعد الفحص البيطري و دفع قمية لحومها فقط لأصحابها و هذا مايرفضه اللاجئون المحتارون الذين تنتظر حيواناتهم مع بعض أفراد عوائلهم الدخول على الطرف الآخر من الحدود دون جدوى .
يجدر بالذكر أن رئيسة بلدية دياربكر كولتن كشانك العضوة البارزة في حزب الشعوب الديمقراطي كانت قد قدمت إلى سروج و حاولت وضع مخيمات لإيواء اللاجئين إلى أن الجيش التركي أزالها و منع وضع خيم في المنطقة ، كما تعرض مراسلو رووداو للضرب على يد انصار حزب العمال الكوردستاني و منعهم من التصوير .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬640 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: