محرك البحث
لا تجربو تجربة الاقليم فكرد سوريا ليسو ككرد العراق
آراء وقضايا 24 يوليو 2015 0

 لا بد من الحقيقة أن تكتب لإجل المستقبل والغد المشرق لكردستان فالتجربة في اقليم كردستان منذ عام 93 كانت لتفتيت الأحزاب الكردية هناك وبقاء الديمقراطي الكردستاني وحده صامدآ ليبقى قويآ وتكون السلطة بيده وهذا ما جرى منذ وقتها حتى الأن رغم ان الاقليم يضبط سيطرته بالقبضة الأمنية على باقي الاحزاب الأخرى وهذا هو الخطأ الفادح الذي وقع فيه والتشتت الحاصل بين القوى السياسية هو نتيجة هذه القبضة الأمنية فالشعب مهما طال الزمن لا بد ان يتحرر من تلك القبضة وحينها ستكون ساعة لا ينفع الندم وكان الأجدر استعمال محبة الرئيس مسعود البرزاني في قلوب شعب اقليم كردستان لتكون هي الضمان للحكم فهذا القائد العظيم يكفي أن يكون الضمان للكرد في العالم أجمع لكن الايادي الخارجية تتحكم بالاقليم واجبرتهم الرجوع دائمآ للقبضة الأمنية وقلتها منذ أكثر من أعوام ان امريكا لا تستطيع ان توحد أي قوى سياسية للكرد مهما كانت عظمتها الا إذا حصل كل طرفٌ كردي على حقوقه المشروعة والعادلة والمنصفة حينها يتوحد الكرد ما بين أنفسهم حسب مصالحهم السياسية والقومية وليس بإرادة امريكا والتجربة عادتت إلى كردستان سوريا وقام البارتي السوري بإعادة تجربة الأقليم وتطبيقها في روج أفا كردستان وفتت الأحزاب لتبقى وحدها القوية أمام طرفها الأخر ال PYD التي ضبطتت أيضآ سيطرتها في روج أفا بالقبضة الأمنية في خطوة أستباقية حتى لا يفعلها البارتي السوري قبله رغم القناعة التامة لو كان البارتي في مكانة ال PYD الحالية لما أستطاع أي أحد أن يستعمل قلمه الحر .

.

شعب روج أفا كردستان يختلف كثيرآ عن شعب اقليم كردستان فمهما حاول أي أحد ان يفتته لمصالحه الحزبية لن يفلح لإن الشعب حين يناديه واجبه القومي يكون في صفآ واحدآ بعيدآ عن الحزبية والأجندات الخارجية وعلى الأطراف المتنازعة العودة للواقع والتوحد مع شعبهم وترك المصالح ورميها جانبآ فألارهاب لا يرحم ولا يميز أحدآ عن غيره يقتل بدون رحمة والمؤامرة واضحة على الشعب الكردي وما زال الكرد يقدمون الشهداء دفاعآ عن كرامتهم ووجودهم والوحدة الكردية يلزمها فقط أستقالة سكرتارية الأحزاب وقادتها الذين ما زالو دهرآ على هذه الكراسي ومتمسكين بها لمصالحهم الشخصية وليفسحوا المجال للشباب والكوادر المناضلة لإستلام السفينة وأنقاذها من قراصنة أرهاب داعش التي تستمد كل قواها ودعمها من الأتراك الذين يضحون بكل شيئ من اجل القضاء على الكرد ومنع قيام دولة كردية .

.

زيد سفوك



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬005٬467 الزوار