محرك البحث
لا يروق لهم تحررنا نحن الكرد من العبودية
احداث بعيون الكتاب 21 يونيو 2015 0
يروق لهم أن نبقى نحن الكرد عبيداً لهم إلى أبد الآبدين , كأننا لسنا بشراً لأنهم أعتادوا لمئات السنين أن يمارسوا إزاءنا الاضطهاد ويستغلوننا بأسماء وأشكال شتى دينية وأيدولوجية , مستغلين طيبة الكرد الإنسانية. فهل قدرنا أن كما كنا …..؟
.
أم أنه آن الآوان وحان الوقت ودار الدولاب , وعلينا وعلى الشعوب المضطهدة أن تتحرر وتتعايش في سلام ووئام..؟ تقوم وحدات الحماية الشعبية البطلة (مثلما تحمل هذا الاسم) بحماية الشعب في روزافا Rojava من تنظيم داعش وغيرهم , وتحقق انتصارات باهرة تسعد جميع المظلومين والمحبين للحرية , وهي تحرر المدن والقرى والقصبات , بعد أن تقدم العديد من الشهداء تجاوز عددهم الألف منذ بداية الثورة.
.
كلما نجحت تلك الوحدات من تحرير منطقة من الدخلاء والمحتلين , ظهرت مواقف مثيرة للفتنة بين مكونات المجتمع من خلال بيانات وتصريحات عبر وسائل إعلام مغرضة تحشد بعض أناس تطالهم أساليب النفاق والفتنة مع الأسف ضد الكرد, بدايتها كانت سابقاً عند تحرير بلدة تل كوجرGirêeliyêqêsm وتل حميس وسري كانية Serêkaniyê وكوباني Kobanê وغيرها , والآن كري سبي Girêspî(تل أبيض) التي كان أهلها وكذلك محبو الحرية في انتظار تحررها على أحر من الجمر,وبعد أن تمكنت وحدات حماية الشعب والمرأة وبركان الفرات من تحريرها في سعيها إلى اعادة البسمة إلى شفاه الأهالي من الشيوخ والنسىاء والأطفال ,تصطدم آمالهم وآمال ملايين محبي الديمقراطية والحرية بهذه المواقف والبيانات ,وخاصة من بعض الجماعات التي تنسب نفسها إلى الجيش الحر والثورة منها :
.
ما يسمى بجيش الٍاسلام و جيش الفتح ووزير الدفاع فيما يسمى بحكومة المعارضة المدعو سليم إدريس وغيرهم , البعيدة عن روح العصرنة والحداثة القائمة على حقوق الإنسان والتآخي والتي تعبر وتلتقي مواقفهم مع ما توحي إليه ثقافة الأنظمة البائدة في الاستبداد والاستعباد عامة وإنكار حقوق الكرد وتجاهل هويتهم الإثنية خاصة , متناسين قول الله عز وجل : إنا جعلناكم شعوباً وقبائل لتتعارفوا…….
.
وكذلك بالنسبة إلى بقية الكتب السماوية التي تحرص على حقوق الشعوب. إن ما ينشر بحق YPGوYPJوبركان الفرات التي تضم فصائل وطنية منها ثوارالرقة ولواء التحرير,في تهجير الأهالي من الإخوة العرب والتركمان(علماً أنه ظهرت مواقف مماثلة لهذه المواقف العنصرية إزاء انتصارات البيشمركة Pêşmergeفي جنوب كردستان وكذلك مع انتصارات الكريلا Girêleفي شمال كردستان وكانوا من السباقين إلى إطلاق صفة الارهاب بالحزب العمال الكردستاني المناضلPKK) لذا أن ما ينشرلا يرتقي إلى أدنى قناعة لدى محبي الحرية بل يثير الفتنة والتفرقة والتشرذم بين أبناء الوطن الواحد في سورية عامة وروزافا Rojava خاصة , لأن تلك القوات البطلة بالإضافة إلى الآسايش Asayîşتشكل في بنائها جيشاً ثورياً وطنياً ملوناً بالكرد والعرب والسريان والتركمان ,بل سائر مكونات المجتمع السوري لأول مرة في تاريخه الحديث ففيه قوات سوتورو والخابور والصناديد ولواء جبهة الأكراد فهو بهذا يعد جيشاً وطنياً بأكمل المعايير العسكرية .
.
لذا إننا على ثقة بأن المحاولات المسيئة له لن تنجح في أهدافها المرتبطة بأجندات خارجية بغيضة ومايقوم به الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وغيره من أمثاله لا تصبو في بوتقة المصلحة الوطنية السورية عندما يسعى إلى حشد أطراف داخلية وخارجية أمريكية وأوربية ضد الكرد عامة وypg,ypj خاصة بل أن محاولاته ستصبح هباءً منثورة لأن القولالكردي يقولWar ew war e lê Behar ne ew behar e (المكان هونفس المكان ولكن الربيع ليس هونفس الربيع ) , والقول الكردي الآخر: Geya di bin Keviran de na mîne ( لايبقى العشب تحت الحجارة).
.
فالإدارة الذاتية الديمقراطية في روزافا نجحت بحكم إيمانها القوي بالمساواة بين جميع المكونات الإثنية والإجتماعية ببناء اللبنات الأولى لمجتمع تشاركي, يقنع شرائح واسعة من الكرد والعرب والسريان وغيرهم في روزافا إلى درجة الالتقاء معاً في ميادين عديدة ,بما فيها الخندق الأمامي المدافع عن روزافا بروح التضحية والشهادة طوعياً , وبثقافة جديدة كنا بأمس الحاجة إليها , فهنيئاً لنا ذلك ,وإلى المزيد من الانتصارات والحرية والأمن والاستقرار.
.
Biradost Mîtanî 28 – 3 – 2627 kurdî . 17 – 6 – 2015 z .


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬002 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: