محرك البحث
لماذا هرب المحاسب والمدير المالي في جامعة دمشق “محمد عبد الرحمن” الى خارج البلاد؟
حول العالم 21 سبتمبر 2019 0

كوردستريت || متابعات

تناقلت وسائل إعلام موالية للنظام أخباراً تفيد بفرار مسؤول في جامعة دمشق خارج البلاد، بالتزامن مع حملة فتح ملفات فساد مسؤولين ورجال أعمال سوريين، التي أطلقتها حكومة النظام في الآونة الأخيرة.

وهرب المحاسب والمدير المالي في جامعة دمشق “محمد عبد الرحمن” خارج البلاد بعد ورود أنباء عن استدعاء مديرين ماليين ومحاسبين في وزارة التربية والتعليم للتحقيق، بحسب موقع صاحبة الجلالة الموالي.

وأضاف الموقع أن وزارة المالية عيّنت “عبد الرحمن” محاسباً في جامعة دمشق قبل فترة قريبة، بعد نقله من عمله كمحاسب في وزارة التربية.

وبحسب الموقع فإن الوزارة عيّنت مديراً مالياً جديداً بعد فرار “عبد الرحمن” إلا أنه لم يبدأ بعمله حتى اليوم، بسبب حملة التحقيق الجارية منذ أيام.

وأصدر النظام السوري في أيلول الجاري قرار حجز احتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لوزير التربية السابق “هزوان الوز” وزوجته وشخصيات أخرى، على خلفية قضايا فساد واختلاس تم كشفها مؤخراً.

وأوقفت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري، رجل الأعمال والرئيس السابق لاتحاد المصدرين السوريين “محمد السواح” على خلفية إطار التحقيقات التي بدأها النظام مع تجار ورجال أعمال سوريين.

ونشرت صوت العاصمة قوائم حصرية تضم اسماء أكثر من 150 شخصية من رجال أعمال وزوجاتهم وأبنائهم، صدر بحقهم قرار حجز احتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة بعد اتهامهم بقضايا فساد.

.

ويشن النظام السوري حملة كبيرة على رجال أعمال وشخصيات بارزة، بهدف الوصول إلى تسوية مالية واستجرار الأموال التي كسبها هؤلاء الأشخاص بشكل غير مشروع خلال سنوات الحرب السورية، فضلاً عم تلميع صورته أمام جمهوره بمكافحة الفساد.

 

صوت العاصمة



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: