محرك البحث
لن تصدق كيف يتم استغلال الفتيات من قبل الاطباء قامشلو .. و من يتحمل المسؤولية؟
ملفات ساخنة 12 أغسطس 2015 0


كوردستريت – روج اوسي / رصدت مراسلة الشبكة اوضاع بعض القتيات اللواتي يعملن 9 ساعات في اليوم الواحد مقابل 9 الاف ليرة  السوري (شهريا) فقط ..

.

وبحسب مراسلة الشبكة ان الممرضين والممرضات يأتون بالدرجة الثانية بعد الأطباء في مهمتهم الأنسانية حيث يملي  الأطباء عليهم الأرشادات ويتم تسليم المرضى للممرضين فهم الذين يقومون بمتابعة حالتهم ومعالجتهم والسهر على صحتهم ..

.

وتضيف , ففي الحالة النظامية يقومون بجولات على جميع المرضى لآعطاء اللزوم وتبديل الضمادات والسيروم وأستقبال حالات الأسعاف ليلا نهارا  دون كلل أو ملل.. وكل ذلك مقابل أجر زهيد  جداً حيث لا يكفي راتبهم  حتى لشراء صفد بيض لمدة اسبوع  .

.

 سالت مراسلة الشبكة روج أوسي   بعض الممرضات وسمعت بعض شكاويهم حيث  رفضوا الافصاح عن اسمائهم  بسبب مخاوفهم من فقدان عملهم.

.

حيث تقول (ن.خ  ) وهي  ممرضة براتب (8  ) ألالف ليرة سورية ,  تداوم  لمدة  (7) ساعات  باليوم “بان  حقوقهم ضائعة بين ايدي الأطباء فهم يتحكمون بنا لآن وضعهم المادي متردي جدا .

.

تضيف الممرضة “بانهن  يتحملون  كل هذا التعب من أجل عائلاتهم , ولكن لا يكفيهم راتبهم  بشيء بسبب أرتفاع أسعار المواصلات من جهة وأسعار المواد الغذائية من جهة أخرى .

.

بينما ترى (ن.ف) وهي   ممرضة  براتب( 9)  الالف سوري فقط شهرياً .. نعم 9 الاف سوري فقط دون زيادة او نقصان  دوامها 9  ساعات باليوم واحد فتقول لــ روج اوسي حيث دموع تزرف من عيونها ,  وهي حزينة ..

.

“عملنا شاق جدا والأجر قليل جداً .. فلا أستطيع شراء الأدوية لأبي وأمي , لآن الاسعار ترتفع مع ارتفاع الدولار .. وتضيف , طالبت طبيبي ان يزيد راتبي  لانه رفع من سعر المعاينة الى 1500 ل. س لكنه رفض بحجة ارتفاع  أسعار المواد الطبية .

.

اما (ك.ج ) وهي ايضاً  ممرضة براتب 12 الف سوري فقط ,  تعمل بدوامين فتقول لمراسلة الشبكة ..

.

“حقوقنا مهضومة من قبل الأطباء فنحن نعمل أكثر من عملنا  فليس هناك أي تأمينات لنا مثل باقي الموظفين  أو بطاقة  بنصف القيمة  من أجل المرض .

.

تضيف قائلةً .. ” هناك الكثير من الممرضات يعملون بأسعار أقل من باقي زميلاتهن بسبب أوضاعهن الأجتماعية المتدهورة  ، وبعض الاطباء يستغلون هؤلاء الممرضات  , وقد لاحظنا أن بعض أطباء الأشعة يدربون الممرضات بزيادة الفين(2000)  ليرة  سورية فقط على راتبهم لكي لا يدفعوا راتب أخر لفني مختص بالأشعة .

.

معظم الممرضات رفضن الحديث والتقاط الصور مع مراسلة الشبكة” روج اوسي” بينما الاطباء كان لهم نصيب من المناورة والتهرب لاجراء اللقاء خوفاً من فضحهم ..

.

وبعد بذل جهداً جبار تمكنا من الحديث مع احد الاطباء في قامشلو  وهو “حسن خليفة”  أخصائي جلدية حيث قال : 

.

“بشكل عام قبل الثورة كانت الممرضة تدوام دوامين براتب قليل  جدا  والذي كان يعوض قلة الراتب أنهم كانو يقومون بوخز الأبر للمرضى بمقابل ،ولكن بعد الثورة اصبحت  تدوام دوام واحد  ولم تبقى أي قيمة للنقود وبعد أرتفاع المعاينة سأقوم بر فع راتبها قليلا  ولا اسطتيع القول بأن الممرضات يحصلن على كامل حقوقهن فأنا لا أعرف  راتب باقي الممرضات

.

واضاف   قائلاً .. “فأنا كطبيب سجلت ممرضتي في التأمينات الأجتماعية لأن هذا حق من حقوقها ولكن في هذا الوطن لا أحد يحصل على كامل حقه كعامل

.

 هكذا هي حالة الفتيات في قامشلو يتم استغلالهن من قبل الاطباء على دوام طويل 9 ساعات رغم حرارة الجو   مقابل 9 الاف ليرة سوريا فقط شهرياً  , حاولنا في كوردستريت التقاط بعض الصور للمرضات لكنهن رفضن خوفاً من فقدان عملهن ..

.

اما الاطباء فهم خشيو من الفضيحة , وتهربوا من مراسلة الشبكة .. نعم هكذا يتم استغلال الفتيات في قامشلو …؟!

من يتحمل المسؤولية اذاً ..؟



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬006٬256 الزوار