محرك البحث
مأساة شعبنا في كردستان سوريا
احداث بعيون الكتاب 03 يونيو 2016 0

كردستان سوريا تحترق وتدمر وتتقطع اوصالها وعم تتقسم وعم تضيع وعم يتشتت شعبها ومنذ ستة اعوام والى اليوم , ليس بالمعنى الحرفي والتعبيري لكلمة الحريق والدمار والتشتت والضياع والتقطيع والانقسام بل بمعناها السياسي .فاسبابها تتلخص بما يلي :

.

– تشرذم الحركة السياسية الكردية والتعداد الكبير لعدد الاحزاب الكردية وارتباطاتها بمحاور واجندات اقليمية ودولية لا تخدم قضيتنا الكردية العادلة .

.

– الهجرة المليونية لشعب كردستان سوريا وتقطيع اوصال المجتمع الكردي والتغيير الديموغرافي للمنطقة , وتشتيت ابناءنا في المخيمات والمعسكرات في بلاد الوق واق

– انهيار المؤسسة التعليمية وانقراض الجيل الجامعي لابناء شعبنا .

.

– انتشار ثقافة العنف والارهاب وانحلال الاخلاق وانتشار الفساد وظهور جيل فيسبوكي سلبي.

.

– التمييع لقيم النضال والمناضلين وصعود فئة كانت بالامس جواسيس وحرامية وشواذ وحثالة المجتمع الى سدة السلطة وسيوفها متسلطة على رقاب الشعب بشكل يومي .

.

– الحصار على كردستان سوريا من قبل الاب والاخ والصديق والعدو ومن كل النواحي

– استهداف كردستان سوريا من قبل وحوش ارهابية تحاول انهاء الشعب والقضية .

.

كل ذلك اكبر واخطر واعنف من الدمار والحريق والتقسيم والتشتت والضياع . ففي كل يوم يستشهد خيرة شبابنا وبناتنا ويسطرون اروع ملاحم البطولات والمقاومة , ويموت العشرات او المئات في بحار الظلمات وفي بلاد الاغتراب , ومازال يظهر كتابات وبوستات من سياسيين ومثقفين وكتاب ومواطنين كرد لا معنى لها كونها تعبر عن الهروب من الواقع ومن الواجب وتقليد الاخرين .

.

شعبنا الكردي الذي كأنه خلق للشقاء والاستعمار والظلم والاضطهاد وهو الشعب الوفي والمخلص وذو ايمان صادق والتاريخ يثبت ذلك – لماذا كل هذا الظلم والحقد على الكرد ؟ لماذا كل هذا السكوت على مايتعرض له الكرد من انكار وجوده وطمس هويته ؟ لماذا الكرد عبر التاريخ ضحوا بدمائهم من اجل تقدم الانسانية والحضارة وساهموا بشكل كبير في بناء تلك الحضارة ؟ لماذا كل هذا الهجوم الكبير واللانساني واللاديني عليهم من خلال داعش والنصرة وغيرهم من اعداء الكرد التاريخي امثال الفاشية التركية والديكتاتورية العراقية والنظام العنصري الشوفيني السوري والعدو الاكبر والشيطان الكبير نظام الملالي الفارسي ملالي الكذب والنفاق والاجرام , منذ الاف السنين هذا الشعب يعاني , كردستان سوريا بشعبها يقاومون وصارعون مصيرها وهي تنزف منذ ستة اعوام بل منذ خمسون عاما” ولا يريدونها ان تنتصر بسبب مصالح وسياسات مختلفة مع الكرد .

.

والمصيبة الاكبر ليست في مستعمري واعداء شعبنا ووطننا كردستان بل في بيتنا الكردي نفسه

.

فمجلسنا الوطني الكردي له الرحمة الذي اثبت بعدم قدرته على تحمل مسؤولياته التاريخية ولعدة اسباب ومن اهمها ان اغلب الاحزاب المنطوية فيه لا تملك قرارها بل يملى عليهم قرارات من الخارج وبه تم تعطيل المجلس الذي عقد الكثير من شعبنا الامال عليه وللاسف خيب هذه الامال وينبغي الغائه وبناء هيكلية جديدة وباسس تنظيمية جديدة وكل حزب او فعالية حسب حجمه وامكاناته وان تكون جامعة لكافة احزابنا السياسية ويجب سحب العضوية من الائتلاف الداعشي الحاقد على الشعب الكردي .كونهم جعلوا من انتصارات القوات الكردية في كوباني وكري سبي وعين عيسى وسري كانييه جريمة تطهير عرقي واسرعوا بالتنديد بالكرد وتشكيل لجان تحقيق وتقصي الحقائق , وماذا قال رئيس الوفد المفاوض العنصري وتلميذ محمد طلب هلال ” اسعدالزعبي ” عن الكرد , وماذا فعل جماعة كبير المفاوضين ” محمد علوش ” بابناءنا بحي شيخ مقصود بحلب .

.

وبنفس الوقت نرى حركة المجتمع الديمقراطي Tv.dem وحزب pyd اصبحوا حكومة امر واقع بسلبياته وايجابياته ونشروا سياسة الحزب الواحد والتفرد بالسلطة وانكار الاخر وفرض ثقافة الشمولية التي عانينا منها لعشرات السنين .

.

يكفى صراع المحورين المعروفان “محور هولير وقنديل ” وكل ما ذكر من مأسي وضياع وتشتت هو نتيجة خلافات هذين المحورين وصراعهما على النفوذ وارتباطهم باجندات ومحاور اقليمية ودولية وضحيتهم الشعب والقضية في كردستان سوريا ,

.

الاستاذ عبدالحميد درويش سكرتير حزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا وجه نداء للطرفين وحاول كثيرا ان يتم ارسال وفد كردي مشترك يمثل الكرد في جنيف 3 ولم يتجاوب المحورين وذلك لارتباطهم بالمحاور والاجندات المعروفة للجميع والتاريخ لن يرحم احد اذا استمروا بذلك .

يا مجلسنا الوطني الكر دي ويا تف دم ويا باقي الاحزاب والمؤسسات والمثقفين لنتوحد في وجه هؤلاء الاعداء المتوحشين والمجردين من كل القيم الانسانية كونهم يستهدفون الكرد كشعب وكقضية وكوجود .

.

لوند محمد ( لوند كاردوخي )

كركي لكي 2/6/2016



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 984٬551 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: