محرك البحث
مأسات المرضى بين المحتكرين في الزيارات الى سوريا
احداث بعيون الكتاب 14 سبتمبر 2019 0

كوردستريت|| مقالات
بقلم : سعيد حسن
.
شقيقة يستنجد شقيقه ليساعدها في حالتها الانسانية بحاجة الى عملية جراحية في المشافي سوريا (روژأفا) كون اجراء العملية في كوردستان مكلفة ومصاريف لاطاقة لها بها ،
الشقيق عضو مجلس الفرع في ذلك الحزب………………….. راجع تنظيمه ليساعدها في محنتها وحالتها الانسانية كون كل فرع لديها حصة في الزيارات والحالات المرضية ويذكر ان حصة الزيارات لذلك الحزب هي حصة الاسد عن باقي الاحزاب القومية ،
اتصل شقيقه مع رفيقه (م * م )الذي هو عضو في الفرع وايضا مكلف من المجلس في لجنة الزيارات الى سوريا الا انه على ما يبدو يتبع اجندات التحزبية ،ولم يتوقف الشقيق الا ان اتصل مع مسؤوله المباشر المنطقي (س* ن )ليساعد اخته في الحالة الانسانية الا ان المسؤول تراوغ بالكلام وضرب الوطنيات وكأن الوطن تتحرر بيده ومجرد ان توقف الهاتف صار الموضوع منسية له لان الوضع تتطلب تكتلات وجماعات وايادي فوق بعض في الهرم التنظيمي ،
ولم يتوقف الشقيق الا ان اتصل بعدها الى الجهة العليا في الحزب مع المسؤول الكبير.( ……..ع….. * …..م….. ) ليساعده في اعطاء اسم المريضة ،رد المسؤول؟ اخي عندكم تنظيم من خلالها ارفع اسمها حقها لازم يقبلوا لانها مريضه ،
.
ومن ثم اتصالات مع بعض الآخر في المجلس الفرع ولم تكن اية نتيجة وكأن الانسانية ضاعت حتى بين المايسمى الرفاق 
وهكذا بدأت هذه المحنة الانسانية الى مفترق الطرق واقول هل الانسانية خلت من وجوهكم يا متحزبيين انتم ضيعتم الوطن والشعب الكوردي في سوريا الى الزوال ومصير مجهول يا حيف على حقوق الشعب الكردي ،ليكون المتسلق والانتهازب مسؤولا في القيادات السياسية في روژأفا،
ولم يتوقف الشقيق الى ان اتصل مع مسؤول آخر في المكتب السياسي (ع، ح )في حزب آخر الا ان اعتذر بسبب الازمة الزيارات عندهم ورد على الشقيق انت غالي عندي ولكن بعتذر كون عندي ازمة،
والشقيقة يدق باب المتحزبين ليروي قصتها وتكاليف العلاج ان لا طاقة لها وارجو المساعة وهذه اثباتاتي من المشفى ،فيرد المتحزب والمحتكر انت رفيقة في الحزب ولا لا ،فيرد الشقيقة لا لست حزبية وهل يجب ان اكون حزبيا حتى تساعدني ،المتحزب نعم يجب ان تكوني معنا حتى نساعدك ،الشقيقة ألا يكف اخوتي واخواتي في حزبكم الا يكف انا وزوجي مستقلين وطنيين ولا نعرف بالسياسة ،فيرد المتحزب انت لست معنا اذهبي ، فذهبت الشقيقة مكسورة القلب وهكذا حتى فرج الله على هذه المسآت على يد الخيرين والشرفاء الوطنيين ليقوم بواجبهم ،
واقول لا يخل في هذا الوطن من الشرفاء والطنيين ولكن الزمن تغيرت بسبب المتسلقين والانتهازيين الى هرم الاحزاب التي تتدعي بالوطنية والقومية .
ملاحظة : ارجو النشر والمشاركة على اوسع نطاق ليصل مآسات المرضى الى كل وطني كوردي اصيل وكم مريض على ذلك الحالة .
(اللهم اشفي مرضانا واجعل مآساته كل خير عند رب العباد )
……………………………………………………………………………………


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: