محرك البحث
مؤتمر (الترحيل ) للمجلس الوطني الكوردي ينهي اعماله وسط خلافات دبت بين المؤتمرين
ملفات ساخنة 17 يونيو 2015 0

كوردستريت – خاص / انهى المجلس الوطني الكوردي مؤتمره الثالث  المنعقد  في قامشلو وذلك في صالة المؤتمرات لحزب الديمقراطي التقدمي , وبحضور ممثلين عن كافة المناطق وبغياب عفرين وبلغ عدد المؤتمرين 282 عضواً  ..

وتم مناقشة كافة القضايا المصيرية من بينها امكانية تبنى المجلس الوطني لبشمركة (روجافا) كوردستان وسط خلافات بين الحزب اليكيتي والديمقراطي الكوردستاني- سوريا  وتيار المستقبل من جهة والحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي من جهة اخرى بعد ان   اثار  هذا الموضوع  خلافات بينهم  وبناء عليه تم ترحيل الموضوع الى المجلس الجديد تفاديا لدخول في خلافات عميقة بين  المؤتمرين  ..

.

وقد استطلع كوردستريت اراء بعض الحضور  في المؤتمر وكانت ما يلي ..

.

فصلة يوسف – عضوة اللجنة السياسية في حزب الوحدة : انعقاد المؤتمر الثالث للمجلس الوطني الكوردي في هذه المرحلة الدقيقة يعتبر خطوة مهمة لتفعيل دور المجلس وتحسين ادائه والوصول الى قرارات تخدم مصلحة الشعب الكوردي وقضاياه العادلة ..

 

 .

يونس اسعد  عضو مكتب العلاقات في تيار المستقبل : مع ان التحضير للمؤتمر لم يكن كافياً وكذلك الوقت المخصص له كان قصيرا فان انعقاده يعتبر خطوة ايجابية على طريق تفعيل دور المجلس الوطني الكوردي مستقبلاً ..

 

 .

حسن صالح – نائب سكرتير حزب اليكيتي : من حيث الشكل نجح المؤتمر في تحديد التمثيل جميع الاحزاب ومجلس ايزيدي سوريا وبالتساوي وبنسبة 3 لكل منهم ,  كما احترم تمثيل المستقلين ومنظمات الشباب والمراة لكنهم مع الاسف الشديد لم يتمكن من اتخاذ قرارات هامة وضرورية في مجال تفعيل المجلسس والدفاع عن حقوق الشعب الكوردي وحمايته في زل ما يتعرض له من مضاياقات وتهجير قسري وتجنيد اجباري وافراغ المناطق الكوردية فقط اتخذ المؤتمر توصيات باحالة كافة الملفات الهامة الى المجلس الوطني الجديد وبالتالي سننتظر بفارغ الصبر ..

.

مصطفى مستو – عضو اللجنة التحضيرية : ان انعقاد المؤتمر الذي كنا نرجو منه الايجابية  في  متطلبات المرحلة الراهنة لم يكن بالمستوى المطلوب نظرا لترحيل المواضيع الاساسية الى المجلس في اول جلسة لانعقاده علما ان المؤتمرين  كانو ا يرجون  منه الكثير الكثير من الامال ان يتحقق المجلس ما يتم تحويله من التوصيات التي تحقق طموحات الشعب الكوردي في سوريا .

.

نشأت ظاظا – عضو اللجنة السياسية في الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا / في اعتقادي لم يكن هذا المؤتمر بشكل المطلوب من حيث المضمون وخاصة تقييم واخطاء والية التفعيل , اما بالنسبة الى المشروع السياسي والموقف من السلطة ومن المعارضة فكانت هناك تحفظات على تشخيص الواقع بالنسبة الى المطلوب والممكن في المرحلة القادمة ..



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬005٬467 الزوار