محرك البحث
ماذا يفعل جونسون في كييف ..؟
حول العالم 09 أبريل 2022 0

كوردستريت || وكالات

 

ا ف ب -(د ب أ) – أعلنت الحكومة البريطانية ان رئيس الوزراء بوريس جونسون يزور السبت كييف ويعقد لقاء ثنائيا مع الرئيس الاوكراني فولوديمير زيلينكسي لإبداء “التضامن” مع الشعب الأوكراني.

وقال المتحدث باسم داونينغ ستريت “سيبحثان الدعم البريطاني الطويل الأمد لأوكرانيا كما سيعرض (جونسون) حزمة جديدة من المساعدات المالية والعسكرية”.

كما عرض رئيس الوزراء البريطاني الذي يزور كييف السبت، تزويد أوكرانيا آليات مدرعة وصواريخ مضادة للسفن، مشيدا بأداء الجيش الاوكراني.

وقال جونسون إثر لقائه الرئيس فولوديمير زيلينسكي بحسب بيان لمكتبه “بفضل القيادة الراسخة للرئيس زيلينسكي وبطولة وشجاعة الشعب الاوكراني، تم إحباط الاهداف الوحشية ل(فلاديمير) بوتين”.

وأعلن مقر رئاسة الحكومة البريطانية في داونينج ستريت اليوم السبت أن بريطانيا سترسل 120 مركبة مدرعة وأنظمة صواريخ جديدة مضادة للسفن لدعم أوكرانيا في حربها ضد الغزو الروسي.

أذاعت النبأ وكالة الأنباء البريطانية ( بى إيه ميديا ).

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد وصل فى وقت سابق من اليوم السبت إلى العاصمة الأوكرانية كييف والتقي الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وذلك حسبما أعلن كل من الجانب البريطاني والأوكراني.

وقال رئيس الوزراء البريطانى إنه جعل زيارته للعاصمة الأوكرانية كـ “إظهار لدعم (بريطانيا) الثابت للشعب الأوكراني”.

من جهته طالب مسؤول العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، دول التكتل بتعزيز توريداتها من السلاح إلى أوكرانيا نظرا للهجوم الروسي المتوقع في شرق أوكرانيا.

وفي أعقاب زيارته للعاصمة الأوكرانية كييف، قال بوريل لصحفيين أثناء عودته إلى بولندا اليوم السبت:” ركزوا على توريدات السلاح”.

وأضاف بوريل:” العقوبات مهمة لكن العقوبات لن تحل مشكلة المعركة في الدونباس” معربا عن اعتقاده بأن من الواضح أن ” الحرب ستتحدد في المعركة على إقليم الدونباس”.

يذكر أن مصطلح الدونباس وهو اختصار لحوض الفحم الحجري في دونيتس بشرق أوكرانيا وهو مرادف جزئي لمنطقتي دونيتسك ولوهانسك التي يدعي انفصاليون موالون لروسيا أحقيتهم بهما.

كان بوريل قام برفقة رئيسة المفوضية أورزولا فون دير لاين بزيارة العاصمة الأوكرانية كييف أمس الجمعة والتقيا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وعددا من ممثلي الحكومة الأوكرانية، كما زار بوريل وفون دير لاين بلدة بوتشا التي تجري فيها تحقيقات حالية تتعلق بارتكاب القوات الروسية جرائم حرب بحق مدنيين.

ويجري وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي بعد غد الاثنين مشاورات حول دعم أوكرانيا، كما سيبحث الوزراء فرض قيود جديدة على استيراد الطاقة من روسيا، وقال بوريل:” الكل يسألني متى ستوقف الغاز. لكن هذا ليس هو القضية الرئيسية فيما يتعلق بالحرب”.

وأضاف بوريل:” حتى إذا تم التوقف من الغد عن شراء الغاز، فإن روسيا ستواصل القتال”، وقال إنه يبدو أن روسيا سيكون لديها احتياطات نقدية كافية لمواصلة الحرب لفترة من الزمن، وشدد بوريل على أن القضية الرئيسية لهذا السبب هي قضية توريدات الأسلحة ” متى وكيف وماذا سيتم توريده” .

226



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

%d مدونون معجبون بهذه: