محرك البحث
مالم تعرفه عن (البيشمركة روجافا)..احد العناصر يكشف المستور لكوردستريت : أعدادنا يفوق مما يتخيله الكثيرون ونحن قوة نتبع “لمجلس الوطني”
ملفات ساخنة 07 نوفمبر 2015 0

كوردستريت – سامية لاوند / تأسست قوات ” بشمركه “روج أفا ” في نهاية عام 2011 من مجموعة من الشبان المنشقين  عن النظام السوري ، وفيما بعد انضم إليهم عدد لا بأس به من المتطوعين والمهاجرين نحو إقليم كوردستان ، وتنوعت الهجرة آنذاك لهؤلاء ومعظمهم لملاحقات أمنية من قبل النظام المذكور .

.
فيما انتسب عدد كبير منهم في أواخر 2012 وبدايات 2013 إلى أن تدفقوا أكثر بانضمامهم في أواخر العام السابق بعد إصدار قرار التجنيد الإجباري من قبل سلطة التي شكلها حزب الاتحاد الديمقراطي عرفت فيما بعد ب( الإدارة الذاتية) .

.
ولوحظ وجود فئات نسائية ضمن صفوف البشمركه كمقاتلات للدفاع عن وطنهن مثلهن مثل فئة الذكور ، وتسمى هذه القوات وتعرف ب “هيزا روز” .

.
و لمعرفة المزيد حول هذه القوات كان  لكوردستريت لقاء مع ” بشمركه روج أفا ” منيار بونجق ، وعليه تطرق لمراسلة كوردستريت إلى العديد من النقاط المتعلقة بوجودهم في إقليم كوردستان من حيث التسمية والمواقع التي سيطروا عليها وحول تبني المجلس الوطني لهم ، والعدد الكامل لهم .

.

منيار بونجق” تحدث  لكوردستريت قائلا :” أنحني إجلالا للشهداء مضيفاً انهم  قوة كوردية سورية تابعة للمجلس الوطني الكوردي ، وفي الجبهات بحسب تعبيره ” ليس هناك أي فرق من ناحية التسمية وبانهم جميعاً ( بيشمركة ) كما أنه لا فرق بين مهامهم متمتعين بالصلاحيات التي يتمتع بها أي بيشمركة آخر تابع لوزارة البيشمركة ، فسياسة حكومة الإقليم بحسب تعبيره مشكورة في التعامل مع الجميع بنفس النظرة ” .

.
المقاتل الكوردي قال أيضاً لكوردستريت “أن أهم المواقع التي تواجدت فيها قوات “بشمركه روج أفا “وقاتلت تنظيم “داعش” فقد  كانت تحرير / سد الموصل – جبل زردك – ناحية ربيعة – زمار – ناحية سنونو وفتح الطريق للعائلات الإيزيدية وصولا لمزار شرف الدين – ناحية وانكي وكسكي / “.

.
ومضى الى القول :” أما أول مناطق حاربوا فيها ” هي مدينة (حمدانية و بعشقية و تل كيف ، )واهم المواقع التي سيطروا عليها كان (جبل زردك أو كما يعرف بـ “جيا زه رتك”، ) مضيفاً وبعدها تم انسحاب تكتيكي حتى يبدأ الهجوم الواسع على هذه المناطق من عدة محاور بأمر من قيادة قوات زيرفاني “.

.
مشيراً  أن العدد الكامل لهذه القوات لا يمكنه تحديدها راجعاً ذلك الى عدة  أسباب كما أشار إليها من خلال قوله :”

.

“أعدادنا يفوق مما يتخيله الكثيرون لكن العدد النهائي بحسب تعبيره لا يمكن تقديره لأسباب منها” :

.

أولا – هناك ثلاثة معسكرات تشرف على تدريب متطوعين لبيشمركة (روج ئافا )، وفي كل شهر وبحسب كلامه “يزداد العدد وسيتم الكشف عن العدد النهائي بعد انتهاء الدورات التدريبية .

.

ثانياً – لا يمكن تحديد عدد البيشمركة المتواجدين في الجبهات تجنباً لتسريب أي معلومات تخص خصوصية (بيشمركة روج ئافا) في مهامها القتالية ضد ما وصفه ب “أعداء كوردستان “.

.
“بونجق ” قال أيضاً في حديث مطول مع الشبكة كوردستريت الإخبارية : ” من أصعب المهام والحروب التي دخلها بيشمركة (روج ئافا ) عندما تم الهجوم على تنظيم داعش من عدة جهات وتم تطويقهم  ومحاصرتهم وقد شارك  في تلك المهمة بحسب وصفه “كانوا أبطال” فوج 1 خنس و فوج 2 كويلان – باتليونه ئيك ئازادي باتليونه ئازادي دوو “.

.
فيما يرى “بونجق” أن المجلس الوطني الكوردي يعاني من خلافات داخلية يعتبرونه جسدا مريضا ، ولكنهم يقدرون موقف المجلس الوطني الكوردي السوري في تبنيهم كقوة عسكرية له لان بحسب تعبيره (  بيشمركة)  لا يتبعون لحزب معين يوجد متطوعين من جميع أحزاب المجلس ومن المستقلين .

.
مختتماً حديث بأنهم  ينتظرون ساعة الصفر بفارغ الصبر ، ويرونها قريبة جدا ، ويتقدمون بالشكر الجزيل إلى رئيس  البارزاني وبحسب تعبيره ، وبأنه الوحيد القادر على إصدار قرار يخص دخولهم (غربي كوردستان)  بعد أن يتم اتفاق كوردي كوردي ، وتجنب الاصطدام بين الطرفيين الكورديين .

.

وعليه فقد تقدم “بونجق “بالشكر إلى موقع كوردستريت قائلا.. :” باسمي وباسم رفاقي (بيشمركة روج ئافا) نشكر موقعكم المستقل الموقر على عمله الرائد ضمن الأعمال الإعلامية ونتمنى لكم التوفيق والنجاح “.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: