محرك البحث
ماهو الفخ الذي ينصبه الاتحاد الديمقراطي للمجلس الوطني الكوردي من خلال المبادرة الفرنسية ؟

كوردستريت || خاص

علمت شبكة كوردستريت الإخبارية من مصادرها المطلعة، أن الأمريكيين تقدموا بطلب إلى هيئة التفاوض السورية المعارضة حول ضرورة قبول مجلس سوريا الديمقراطي كعضو ضمن الهيئة مقابل أن يلتزم المجلس بمعايير المعارضة السورية ،وكشرط أمريكي لدفع اللجنة الدستورية نحو الأمام لتبدأعملها في جنيف وفق قرار 2254

 

.

وبحسب المصدر، فإن قيادة المجلس الوطني الكوردي، قد شعرت بوجود فخ لهم خلال لقائهم مع وفد الاتحاد الديمقراطي في باريس، والذي ضم كل من ( إلهام أحمد وصالح مسلم وأخرين )

وأضاف المصدر ، رغم ذلك بلغ المجلس الوطني الكوردي الخارجية الفرنسية بموافقتها على الاستمرار في الحوارات مع الاتحاد الديمقراطي لتشكيل إدارة مشتركة في شرق الفرات، شرط أن تكون بضمانة دولية ،وتكون قوات البشمركة جزء من المشروع .

 

.

ولفت إلى أن الاتحاد الديمقراطي يتماطل في الرد حتى (اللحظة) على المبادرة الفرنسية، والسبب هناك توجيهات من النظام السوري بعدم الخوض في أية مفاوضات مع المجلس الوطني، متهماً إياهم بوقوفهم إلى صف المعارضة السورية خلال السنوات الماضية .

وكان حزبي، الديمقراطي التقدمي بزعامة عبدالحميد درويش  ،وحزب “الوحدة” الذي يتزعمه محي الدين شيخ آلي  قد أتفقا على ميثاق مشترك في القامشلي منذ أيام ،يقضي بالعمل معاً ضمن الخطوط المحددة التي تهم الحزبين .
وجاء هذا الإعلان بعد شعور الحزبين .بأن هناك ترتيبات في باريس، وسيتم تجاوزهم في إدارة منطقة شرق الفرات مستقبلاً.

 

.

من جهته نفى رئيس هيئة التفاوض السورية المعارضة نصر الحريري ،خلال محاضرة له مع أبناء الجزيرة في مدينة اورفا التركية ،وجود أي طلب رسمي وخطي لديهم من الأمريكيين بقبول الاتحاد الديمقراطي كمكون ضمن هيئة التفاوض للمشاركة في اللجنة الدستورية المزمع انطلاقتها قريباً .

.

وكان مصدر من داخل المجلس الوطني الكوردي قد كشف لشبكة كوردستريت، أن هناك لوبي قوي، أو ما يعرف ب جماعة (الصقور ) داخل المجلس يرفضون وبشكل قاطع الدخول في أي اتفاق مع الاتحاد الديمقراطي ( كونه ) يمارس “الإرهاب ” ضد النشطاء والسياسين المنضمين إلى المجلس الوطني، وتأكيداً على ذلك عرض الدكتور عبدالحكيم بشار إلى جانب نائب رئيس الائتلاف عبدالباسط حمو على اجتماع الائتلاف السوري المعارض ( الأخير ) بضرورة تصنيف الاتحاد الديمقراطي ضمن المنظمات الإرهابية، وبالفعل تم التصويت بالموافقة بالإجماع ، وبتحفظ من الكتلة الكوردية داخل الائتلاف.

83


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: