محرك البحث
ماهي مراحل لنوم عميق وصحي ..؟
المراة و المجتمع 11 يناير 2023 0

كوردستريت || المراة والمجتمع

عندما تنام، يتم إجراء عمليات جسدية وعقلية مهمة. النوم المنتظم الجيد مهم لأداء الدماغ والرفاهية العاطفية والصحة البدنية والأداء أثناء النهار والسلامة الشخصية. يحتاج البالغون إلى ما لا يقل عن 7-8 ساعات من النوم كل ليلة للحصول على قسط جيد من الراحة. يعد عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم أمرًا شائعًا ويمكن أن يكون له آثار خطيرة على صحتك وعافيتك. إذا تراكمت عليك ديون نوم، فأنت بحاجة إلى ليلتين متتاليتين على الأقل من النوم الجيد غير المقيد لاستعادة توازنك.

ماذا يحدث عندما تنام؟

عندما تنام، يستريح جسمك ويحافظ على الطاقة ويخفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب والتنفس ودرجة حرارة الجسم. في الوقت نفسه، يظل دماغك نشطًا، ويضع الذاكرة، ويستعيد الوظائف العقلية أثناء النهار، وينفذ العمليات التي تؤدي إلى النمو البدني.

مراحل النوم الخمس

هناك 5 مراحل من النوم، تتقدم من النوم الخفيف إلى نوم حركة العين السريعة (REM). يتم وصف المراحل وتمييزها على النحو التالي:

  • المرحلة 1 – نوم خفيف

الانتقال بين النوم والاستيقاظ. يتم إيقاظ الشخص بسهولة. أفكار عابرة. العيون تتحرك ببطء. قلة نشاط العضلات.

  • المرحلة 2 – حركات العين تتوقف. أحلام قصيرة.
  • المرحلة 3 – نوم عميق

تنخفض درجة حرارة الجسم. يصعب إيقاظ الشخص.

 

المرحلة 4 – نوم عميق

تنخفض درجة حرارة الجسم أكثر. ينخفض استخدام الدماغ للطاقة. نغمة العضلات تتناقص بشكل طفيف. قد يسير الشخص أثناء نومه.

المرحلة 5 – حركة العين السريعة (REM)

العيون تتحرك بسرعة.

تحدث معظم الأحلام. زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم. عضلات الأطراف مشلولة. الدماغ نشط للغاية ويستهلك الكثير من الطاقة. يحدث نوم حركة العين السريعة كل 90 دقيقة تقريبًا أثناء الليل، وتطول فترات حركة العين السريعة مع تقدم الليل، بينما يقل الوقت الذي يقضيه في المراحل غير المرتبطة بحركة العين السريعة من 3 إلى 4.

خلال ليلة نموذجية، تقضي حوالي 20٪ من الوقت في نوم حركة العين السريعة و80٪ من الوقت في نوم غير حركة العين السريعة. ومع ذلك، فإن هذه النسب تختلف في جميع مراحل الحياة. يقضي الأطفال نصف وقت نومهم على الأقل في نوم حركة العين السريعة، ولكن هذه النسبة تقل مع نضوج الأطفال، ومنذ الطفولة المتأخرة وما بعدها يقضي 20٪ فقط من الليل في نوم حركة العين السريعة.

التحكم في درجة حرارة الجسم واستخدام الطاقة (التمثيل الغذائي) الحفاظ على عمل نظام المناعة لديك السيطرة على عمل عقلك واستعادة ذاكرتك الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية إصلاح الأنسجة وتحفيز النمو عند الأطفال (هرمون النمو الذي يفرز أثناء النوم مسؤول عن كليهما) تنظيم شهيتك ووزنك والتحكم في مستويات السكر في الدم.

إذا كنت لا تحصل على قسط كافٍ من النوم بشكل منتظم، فستتوقف هذه العمليات ويزداد خطر إصابتك بمشكلات صحية طويلة المدى.

مشاكل المزاج والتركيز

قلة النوم يمكن أن تجعلك غاضبًا ونفاد صبرك وأقل تسامحًا. يمكن أن يجعلك تشعر بمزيد من التوتر وأقل قدرة على التعامل مع الأشياء. يرتبط النوم بصحتك العقلية – إذا كنت لا تحصل على قسط كافٍ من النوم، فمن المرجح أن تشعر بالاكتئاب والقلق.

كما أن قلة النوم تجعل من الصعب اتخاذ القرارات وتذكر الأشياء. يمكن أن يؤثر ذلك على إنتاجيتك في العمل، والقدرة على القيادة أو القيام بمهام أخرى.

  • الجوع وزيادة الوزن

إذا لم تحصل على قسط كافٍ من النوم، فقد تجد نفسك أكثر جوعًا من المعتاد. هذه هي طريقة جسمك في الحصول على الطاقة. غالبًا ما تشتهي الأطعمة غير الصحية التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكر، لذلك قد تجد محيط الخصر لديك يتوسع بسبب الزيادة في السعرات الحرارية. 

كما أن نقص الطاقة يجعل من الصعب ممارسة الرياضة أثناء النهار، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

  • تبدو متعبة

يمكن أن تكون الهالات السوداء تحت عينيك وتبدو بشرتك باهتة وغير صحية علامات على عدم حصولك على قسط كافٍ من النوم. عندما تنام، يقوم جسمك بإصلاح الخلايا التالفة حتى لا يظهر النوم الكافي على وجهك.

  • انخفاض الرغبة الجنسية

عندما تكون متعبًا، يمكن أن تعاني الرغبة الجنسية لديك. آخر شيء ترغب في القيام به هو إنفاق الطاقة والعمل على التعرق. قلة النوم تقلل هرمون التستوستيرون، وهو هرمون يلعب دورًا رئيسيًا في الدافع الجنسي للشخص.

  • نعسان أثناء النهار

إذا كنت لا تحصل على قسط كافٍ من النوم في الليل، فمن المرجح أن تشعر بالنعاس في اليوم التالي. قد تشعر بالتعب بشكل خاص في فترة ما بعد الظهر وتجد صعوبة في البقاء مستيقظًا.

وكالة المرأة



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك