محرك البحث
ماهي مضمون رسالة التهديد التي بعثتها “هيرو خان”  إلى رئيس البارزاني 
بيانات سياسية 12 أبريل 2015 0

كوردستريت / بعثت هيرو ابراهيم احمد زوجة جلال طلباني وعضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني  رسالة التهديد شديد اللهجة للرئيس مسعود البارزاني..

.

.

“الى قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني…

.

إناء الاتحاد الوطني امتلئ… لا تجعلوها تنضح

أيها الكردستانيون، اشهدوا للتاريخ… مرة أخرى ولأي سبب كان وبأية ايادي فان ما تحقق بدماء الشهداء مهدد بان يمتزج بالدم والحرب… الكثير يتساءل عن سر صمت الاتحاد الوطني الكردستاني….

.

قد يفسرون الأمر بانه ضعف من الاتحاد. كلا، صمتنا هو من موقف القوة، لأننا لا نريد ان تثكل اية ام كردية على يد كردي. لا نريد للدم ان يسيل بعد استشهاد 1500 بيشمركة في حرب ” داعش”. لن نسمح لبغض المغرضين ان يهدم ما ناضل وعمل من اجله المام الكبير (1) وأمام عينيه. الكل في كردستان يعلم متى عاد هؤلئك الى كردستان…

.

أقول لرئيس الإقليم: لا تتعامل كرئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، بل كرئيس للإقليم، ضع حداً للذين يتهجمون على حزب الشهداء (2) … هي ليست رسالة حرب، بل هي الحقيقة التي نؤكدها واكدها التاريخ والمتمثلة بان لحم الاتحاد الوطني هو مر ولم يتمكن أحد ان يبتلعه.

.

اتابعك بدقة، وعلى علم بأية رسالة تودون توجيهها بالاعتداء على برلماني من ” حركة التغيير” واعتقال أحد أعضاء الاتحاد الوطني (3). اكرر القول: ان اتحاد ليس مع إعادة الحرب الداخلية الذي يمثل تاريخاً اسوداً. نحن كنا ونبقى السباقين للدعوة الى السلام. مرة أخرى سنكون حمامة السلام واقولها بكل صدق ووضوح: لنتوحد ولنكن حمائم سلام ولا ندع للريح السوداء ان تأخذ بأية طرف كان. لن نسامح اسالة الدم من إصبع طفل في الاتحاد الوطني فكيف الحال مع أحد قياديه. تغاضينا عن الكثير وتحملنا كثيراً… ننتظر الإصلاح وعودة الأمور والأوضاع الى حالها. هذه هي رسالتنا والرسالة المقبلة يجب ان تبدأ من قبلكم ببناء كردستان وسلامتها وكرامة شهدائها.

.

هيرو إبراهيم أحمد”



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬008٬187 الزوار