محرك البحث
مايسمى بِمجلس عشائر السريان يساهم في تزوير كل ماهو سرياني آرامي في بلدتنا الحبيبة “برطلي”!!
احداث بعيون الكتاب 21 يناير 2019 0

كوردستريت|| مقالات

وسام موميكا

.
في خبر نشره موقع عينكاوة على صفحته الرئيسية وبعد التدقيق فيما ورد في عنوان الأمسية التي أقيمت في بلدتنا برطلي السريانية الآرامية برعاية ما تسمى بِمنظمة كابني التي يرأسها أحد القياديين السابقين في الحركة الديمقراطية الآشورية السيد ميخائيل بنيامين وحالياً هو أحد قياديي “أبناء النهرين ” المنشقين من الحركة الديمقراطية الآشورية (زوعا) ، فَهذا مارصدته من خلال العنوان الذي كُتب على اللافتة التي أدرجها لكم أدناه مع رابط الخبر ، حيث جاء العنوان المكتوب باللغة العربية غير مطابق ومتناقض مع ما كُتب باللغة السريانية الآرامية ، وإليكم ترجمة مضمون ماكُتب باللغة السريانية الآرامية إلى اللغة العربية وأنا متأكد أن أغلب الحضور لم ينتبهوا إليها في مضمون الدعوة لهذه الأمسية المُغرضة ومن بينهم كَهنتنا السريان الأجلاء :

.
(يقيم المركز الثقافي في برطله بالتعاون مع منتدى برطله للثقافة والفنون وبدعم من منظمة كابني امسية متنوعة لاحياء التراث السرياني في برطله يوم السبت ١٩ كانون الثاني ٢٠١٩ الساعة الرابعة عصرا فقي قاعة المركز الثقافي المسيحي لكنيسة مار كوركيس في برطله اهلا وسهلا بالحضور الاكارم )
وهناك خطأ فادح وكبير وقع به المغرضين والمزورين من الذين يعملون لصالح منظمة كابني ومجلس عشائر السريان المتأشوريين في بلدة “برطلي” السريانية الآرامية وهذا الخطأ هو :

(الترجمة كما هي لكن اذا ترجمنا موضع التزوير في النص من السريانية (مردوثا آسورييتا) الى العربية سوف تكون ترجمة الجملة (التراث الاشوري) !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟

كما أنها كُتبت خطأً
(لقد كتبت الكلمة مردوثا خطأً و انما هي “يرتوثا سورييتا” وليس آسورييتا بما معناه ” التراث الاشوري ” ) !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟

وهذا ما نرفضه جملة وتفصيلا ، وقد سبق أن حذرت من هكذا تزوير مراراً وتكراراً ، كما وأنني كنت ولازلت أقوم مع زملائي وإخوتي السريان الآراميين المناضلين بِفضح وكشف نوايا جميع الجهات والأحزاب والمؤسسات السياسية والكنسية الآشورية التي تدعوا إلى نشر هكذا أفكار سياسية مغرضة ومشبوهة مثل سياسة الأشورة المقيتة التي تحاول النيل من كل ماهو سرياني آرامي في مناطقنا التاريخية في سهل الموصل ذات الغالبية السكانية لشعبنا السرياني الآرامي.
لذا أُحمل مسؤولية كل مايحدث من إستهداف وتزوير وأشورة مناطقنا التاريخية في سهل الموصل إلى المطارنة وكهنة كنائسنا السريانية الكاثوليك والأرثوذكس ، وعليهم الإنتباه من هذه الأفعال والتصرفات اللاأخلاقية الشنيعة ، فالمُخطط السياسي الآشوري المشبوه تجاه مُدننا وبلداتنا وقرانا في سهل الموصل كبير وخطير جداً ولايقل خطورة عن سياسة التعريب وغيرها من السياسات التي تستهدف وجودنا القومي والديني التاريخي في هذه المناطق ، وكلنا نعلم أن هذا المُخطط المشبوه كان قد بدأ منذ عام ٢٠٠٣ ولايزال مُستمر إلى يومنا هذا بِحق اللغة والثقافة والحضارة السريانية الآرامية .

 

.
لذلك تقع علينا مسؤولية تاريخية وقومية كبيرة للحفاظ على إرثنا الحضاري من السرقة والتزوير الذي يمارسه “النساطرة” المتأشورون ، ولهذا يجب أن نقوم بدورنا في فَضح وكشف هذه الفئة الضالة من المزورين والناكرين لأصلهم السرياني الآرامي ، وذلك حفاظاً على هوية آبائنا وأجدادنا السريان الآراميين ، وهذا الدور الأساسي يجب أن يقوم به جميع قادة كنائسنا السريانية كاثوليك وأرثوذكس سواء في العراق أو خارجه ، فالجزء الأكبر من المسؤولية يتحمله سيادة المطران ” مار نيقوديموس داؤود متي شرف ” عن السريان الأرثوذكس في الموصل وكركوك وكوردستان ، كذلك سيادة المطران “مار بطرس موشي ” عن السريان الكاثوليك في الموصل وكركوك وكوردستان ، وأيضاً على سيادة المطران “مار طيمثاوس موسى الشماني ” مطران دير مار متى . فهؤلاء جميعهم يجب أن يتحلوا بالمسؤولية الكبيرة والحساسة المُلقاة على عاتقهم في ظل الظروف الصعبة التي تُهدد وجودنا التاريخي في أرض الأباء والأجداد (بيث نهرين ، آرام النهرين ) في العراق بعد الفاجعة الكبيرة والصعبة التي عصفت بِشعبنا المسيحي عامة بِسبب إحتلال تنظيم داعش الإرهابي لمُدننا وبلداتنا التاريخية في سهل الموصل .
.

كما أود التوضيح حول مايسمى “مجلس عشائر السريان ” الذي عنوانه سرياني وحقيقته هي تأشوره لصالح من صنعهم وأوجدهم ودَعمهم لتمرير مخططات وأجندات مغرضة ومريضة في مناطق شعبنا التاريخية في سهل الموصل ، وهذا المجلس المشبوه يعمل لأجل تحقيق أجندات المجلس الشعبي (ك-س-أ) الكلداني -السرياني – الآشوري في بلدتنا السريانية الآرامية الحبيبة “برطلي ” .

الصورة التي دفعتني لكتابة هذا المقال :

.

رابط الخبر ذات الصلة بالمقال :

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=921920.0

وشكراً



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: