محرك البحث
ما العلاقة بين الإمبراطورية الإعلامية لحزب العمال الكوردستاني و خلافات الحزب اليكيتي الكوردستاني ؟

كوردستريت || خاص

.

علمت شبكة كوردستريت الإخبارية بإن ( جماعة السبت الأسود ) قد وجهت رسالة إلى قيادة حزب اليكيتي مطالبين فيها بضرورة تثبيت عبدالباقي اليوسف داخل اللجنة السياسية للحزب كشرط حضورهم اجتماعات لجنتي المركزية والسياسية للحزب ..

.

وبحسب المصدر ذاته لشبكة كوردستريت أن قيادة الحزب يرفض المقترح جملة وتفصيلاً ..

.

وكان اجتماع اللجنة السياسية الذي انعقد قبل أيام قد تلقى رسالة شفهية من السليمانية مفادها بضرورة تثبيت عبدالباقي اليوسف كعضو اللجنة السياسية مقابل إعادة العلاقة ، و فتح المقر في السليمانية ، ودعم الحزب ( مادياً ) من جديد ..

.
وبحسب المصدر أن قيادة الحزب  ترفض هذا المقترح بتاتاً و يعتبرونه خرقاً لقرارات المؤتمر والنظام الداخلي .

.

و إلى ذلك ، تلقى قيادة الحزب اليكيتي الكوردستاني رسالة داعمة من الحزب الديمقراطي الكوردستاني في إقليم كوردستان الذي يتمتع بعلاقات متينة معه يعبرون فيها عن دعمهم الكامل لقرارات المؤتمر الثامن ، وعدم السماح  لاحد  باستهداف وحدة الحزب بعد الفشل في ردعهم سياسياً .

.

و بحسب معلومات كوردستريت أن قيادة الحزب قررت في اجتماعها الأخير التعامل بإيجابية مع كافة المبادرات المطروحة ، والترحيب بها ضمن القرارات التي اتخذها المؤتمر الثامن .

.
وفي الساق ذاته ، دخلت الإمبراطورية الإعلامية لحزب العمال الكوردستاني على خط المواجهة ، فقد تلقت شبكة كوردستريت عبر بريدها الإلكتروني العشرات من التقارير يطالبون فيه بدعم  ( جماعة السبت الأسود) الذين حولوا قرية “تل شعير” في ريف القامشلي إلى غرفة العمليات ؛ مستغلين بساطة عضو المكتب السياسي حسن صالح وجعلوا منه واجهة لتمرير المشروع الإيراني داخل الحزب .

.

” صالح”  الذي نشر على صفحته الشخصية ( فيس بوك) ، معلقاً على  الخلافات القائمة داخل الحزب داعياً الى عدم التغطية على ما وصفه ب “الحقائق”
بغض النظر عن الأسباب السابقة واللاحقة لأزمة حزبهم ،

.
مضيفاً بإنهم أكدوا للجنة الوساطة إن التجاوزات التي حصلت من جانب القيادة “المتنفذة” ، وتفاقمت الأزمة أكثر، يجب أن تعالج فورا .

مطالباً في الوقت ذاته بتنفيذ كامل مضمون وثيقة لجنة الوساطة التي وافقت عليها القيادة سابقا ، ومن ضمنها تثبيت الاحتياط، في إشارة منه إلى عبدالباقي اليوسف الذي يشغل الآن عضو اللجنة المنطقية بعد السقوط “المخزي” في المؤتمر الثامن بسبب أدائه السيئ وشتمه ل “ابراهيم برو” بتعابير غير أخلاقية على حد قول أعضاء المؤتمر .

.

صالح في معرض حديثه اتهم القيادة بعدم الالتزام بما طرحوه ، التي دعت وبحسب قوله إلى حضور الاجتماعات فقط، دون أي التزام، كما حصل سابقا حين حضروا عدة اجتماعات لكن دون جدوى على حد قوله .
مختتماً حديثه بالقول :
” من المسؤول عن بقاء الازمة دون حل” ؟

يشار إلى أن اجتماع اللجنة المركزية  الأخير أكد على ثوابت الحزب  ، وهو العمل على تفعيل دور المجلس الوطني الكوردي بالتنسيق مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني _ سوريا ، فيما أكد الاجتماع على التمسك بالعلاقات مع الديمقراطي الكوردستاني ( العراقي) مهما كان حجم الضغوطات و التهديدات ، واستمرار العمل وبفعالية داخل الائتلاف السوري المعارض ، والمشاركة في مفاوضات جنيف والقرارات الدولية ذات صلة 2254

يتبع ..

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: