محرك البحث
مباحثات روسية إسرائيلية تجرى مؤخرا عبر مسؤولين رفيعي المستوى لضمان موسكو عدم تعرض تل أبيب إلى عمليات نقل أنظمة دفاع جوي من روسيا إلى مناطقها في أوكرانيا
حول العالم 05 ديسمبر 2022 0

كوردستريت || وكالات

كشف تقرير صحافي، مساء الأحد، عن مباحثات روسية إسرائيلية أجريت مؤخرا عبر مسؤولين رفيعي المستوى من الجانبين، وذلك لضمان موسكو عدم تعرض تل أبيب إلى عمليات نقل أنظمة دفاع جوي من روسيا إلى المناطق التي يسيطر عليها الجيش الروسي في أوكرانيا.

وذكرت هيئة البث العام الإسرائيلي (“كان 11”)، أن المباحثات الروسية الإسرائيلية أجريت “في الأيام الماضية”، وأضافت أن “الهدف من المحادثات كانت، من بين أمور أخرى، التأكد من أن إسرائيل لن تعرقل عمليات نقل أنظمة دفاع جوي تعتزم موسكو سحبها من سورية والدفع بها إلى منطقة الجبهة الأوكرانية”.

وأفادت القناة، نقلا عن مصدر إسرائيلي (لم تسمه)، بأن الحديث عن وسائط دفاعية إستراتيجية روسية، وأن قرار نقلها من سورية إلى الجبهة الأوكرانية اتخذ بواسطة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في ما وصفته بـ”القرار الإستراتيجي”، مشيرة إلى تعرض القوات الروسية لضغوط شديدة في المناطق الأوكرانية المحتلة جزئيا والتي أعلنت موسكو ضمها في خطوة نددت بها كييف والغرب، وفق “عرب 48”.

وعلى صلة، حذّر مصدر روسي مقرب من الكرملين، قبل نحو أسبوع، من أن “خسارة روسيا في ساحة المعركة في أوكرانيا قد تؤدي إلى موجة من معاداة السامية ضد اليهود”، وقال المسؤول الروسي في مباحثات مع مسؤول إسرائيلي إن “حقيقة أن روسيا تخسر الحرب في أوكرانيا ستؤدي إلى البحث عن أكباش فداء”.

واعتبر المسؤول الروسي، بحسب ما أوردت “كان 11″، أن القاسم المشترك بين الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، ووزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن وقادة آخرين ضالعين في مواجهة روسيا على خلفية حربها في أوكرانيا (في إشارة إلى أصولهم اليهودية)، “سيؤدي إلى تصاعد موجة معادية للسامية في أوساط الروس”.

وادعت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن المسؤول الروسي شدد خلال حديثه مع المسؤول الإسرائيلي الرفيع، على أن “الرئيس الروسي، بوتين، هو من يمنع اندلاع موجة من المعاداة للسامية”.

وكالات 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: