محرك البحث
مبادرة شبابية جديدة تحت شعار ” الأحزاب الكوردية لاتمثلنا”

كوردستريت – سليمان قامشلو

.
أقدم مجموعة من الشباب الغيورين على مصلحة الشعب الكوردي على نشر مبادرة جديدة تطمح إلى الضغط على القيادات الحزبوية لتقديم استقالات جماعية، بغية فتح المجال أمام الأكاديميين والمثقفين والمختصين بالأمور السياسية والقانونية، وللوقوف على أهمية هذه المبادرة والهدف من إطلاقها من قبل هؤلاء الشبان كان لمراسل شبكة كوردستريت الإخبارية اللقاء مع أحد المبادرين إلى هذه الحملة الناشط “هفراز قاسم”

.
بداية توجه الناشط السياسي التوجه بالرحمة على أرواح شهداء الكورد وكوردستان، والشكر الجزيل للموقع كوردستريت الحر، مشيرا بأن الهدف الرئيسي هو أن تقتنع القواعد الحزبية بأن قياداتها غير قادرة على إدارة هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها ما سماه ب” كوردستان سوريا” وكذلك الضغط على هذه القواعد بأن تقدم استقالات جماعية من أحزابها، لأن هذه القواعد ليست شريكة في صناعة القرار وإنما القرار بيد القيادة فقط والقيادات جميعها مرتبطة باجندات إقليمية منها ودولية على حد وصفه .

.
مضيفا بأنهم سيبادرون بحملات أخرى للضغط على قيادتها كي تتنحى وتعطي الدور لأكاديميين والمثقفين المختصيين بالأمور السياسية، منوها بأن وفد جنيف يجب أن يكون من مجموعة من الأكاديميين والسياسين ذو خبرات عالية في مجال التفاوض، وليس بالضرورة أن يكونو من الحزبيين بحسب وصفه .

.
مردفا القول بأنه يجب تشكيل لجنة من النخبة المثقفة والأكاديمية تتحدث باسم بالكورد في المحافل الدولية، وأن تكون بعيدة عن الأحزاب وغير خاضعة لأي أجندات، مشيرا في حديثه إلى الوفد المفاوض حاليا في جنيف، مؤكدا بأنه فشل حتى في إثبات أن الكورد نسبتهم أعلى من ٥ بالمئة بحسب وصفه.

.
في سياق سؤال آخر في صدد المبادرة ذاتها وما قد تنجم من ردود فعل لهؤلاء أكد الناشط الكوردي بأن القواعد تمتلك من الوطنية والثقافة أكثر من قياداتها، وأنها ستتقبل الفكرة وإن هذه الحملة ستلقى اذانا صاغية منها، أما القيادات فأنها مرتبطة “بحسب وصفه” باجندات لاتسمح لها بالرجوع إلا إذا تعرضت لضغط شديد من قواعدها، مضيفا بأن الأحزاب لا تمثلهم، متعجبا من وضع الناطق باسم قيادة الاسايش تفجير قامشلو على عاتق الشعب “المغلوب على أمره” متوجها بقوله إلى الحركة السياسية بالقول “يكفي استخفافا بعقول شعبنا، أنتم لاتمثلوننا افصحوا المجال للنخبة المثقفة والشباب فهم قادرون على إدارة المرحلة أفضل منكم وشكرا” قائلا للأحزاب “أنتم شركاء في قتل شعبنا”

.
يشار بالذكر هنا أن المبادرة ستبدأ بالنشر اعتبارا من اليوم، كما تجدر الإشارة أن هذه المبادرة ليست الأولى من نوعها فقد سبقتها مبادرات شتى بائت بالفشل.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 971٬011 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: